متابعة مسؤول منجم للنحاس باقليم السراغنة بعد وفاة عامل - الجريدة 24

متابعة مسؤول منجم للنحاس باقليم السراغنة بعد وفاة عامل

الكاتب : الجريدة24

06 فبراير 2019 - 04:00
الخط :

كشف مصدر موثوق أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية لقلعة السراغنة قرر متابعة مسؤولي الشركة  المناولة لاستخراج معدن النحاس بحماعة جبيل دائرة تملالت من أجل خطأ مهني تسبب في وفاة شاب نتيجة انفجار ديناميت بدوار "اسنوسيين"  وإصابة عامل أخر بجروح بليغة نقل على إثرها إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لتلقي العلاج.

ويضيف المصدر ذاته،  أن  الهالك  لقي حتفه بعد انفجار " دينامييت"  في عمق يقدر ب70 متر تحت الأرض، مردفا أن هذا الأخير  كان يشتغل في ظل غياب شروط العمل المناسبة بالمنجم  المذكور، مسترسلا القول إن العمال يشتغلون في ظروف عمل سيئة لا تراعي الشروط والمواصفات الدولية المتعارف عليها لاستخراج المعادن.

وزاد المصدر نفسه، أن المنجم موضوع وفاة العامل الجيولوجي تم إغلاقه مع بداية الاستقلال إلى حدود سنة 2015 حيث تم استئناف عملية إسخراج المعادن من طرف شركة تسمى "خروبة".

وأكد المصدر ذاته أن النيابة العامة المختصة أمرت عناصر الدرك الملكي ب"تملالت" بالاستماع إلى مسؤولي الشركة وبعض العمال الذين عاينوا حادث الانفجار، عقب شكاية تقدم بها الفرع الإقليمي للجمعية المغربية لحماية المال العام بخصوص هذا الموضوع.

وفي السياق ذاته، قال صافي الدين البودالي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام بمراكش في تصريح ل" الجريدة24"  أن  الـأبحاث التي تجرى غير دقيقة فيمتا يتعلق بتحديد المسؤوليات "هناك نية لتبرئة مسؤولي الشركة وإلصاق التهم بالعمال عبر اتهامهم بالإخلال بمهمتهم وهذا أمر غير مقبول".

وأفاد  الفاعل الجمعوي  أنه في إطار تتبع الجمعية المغربية لحماية المال العام بمراكش لملف  نهب الثروات  بالإقليم ووقوفها على عدم استفادة  ذوي الحقوق  من المعادن المستخرجة و كذلك  بالنسبة لساكنة الإقليم من ثروات هذه المعادن، مشددا على أن الجمعية ستعمل على  إعداد ملف  حول  نهب الثروات  الطبيعية وحرمان ذوي الحقوق.

يشار إلى أن الهالك ينحدر من مدينة تنغير وكان يبلغ من العمر قيد حياته 24 سنة، ويقطن بدوار بالفاطمي التابع للجماعة القروية "جبيل" القريب من منجم استخراج النحاس.

آخر الأخبار