الناطقة باسم الجرار تحذر من سب وقدف نساء الحزب على الفيسبوك - الجريدة 24

الناطقة باسم الجرار تحذر من سب وقدف نساء الحزب على الفيسبوك

الكاتب : الجريدة24

20 يونيو 2019 - 11:40
الخط :

استنكرت خديجة الكور، الناطقة باسم الأصالة والمعاصرة، ما تعرضت اليه نساء البام و قيادات نسائية من تشهير و قدف على منصات التواصل الاجتماعي.

وقالت الكور أن ملف تشويه سمعة هؤلاء النسوة "يحتم طرح هذا الملف في النقاش العمومي بقوة ، فلا يكفي اليوم ان تعمل النساء على مواجهة هذا المد الجنوني في الاستهداف الرخيص ، في محاولة لاسكات اصواتهن أو منعهم من التعبير و الاعلان عن مواقفهن بحرية ، بما يضمنه حق الاختلاف السياسي و التقدير السياسي . ان الامر يتطلب اكثر من قبل التعامل مع ما تتعرض له صورة المرأة في المخايل السياسي على الخصوص و المجتمعي بشكل عام ، يستدعي أيضا التعامل بالصرامة اللازمة ليس فقط ان يقدم الضحايا على تتبع المسطرة القانونية كالية للرذع ، ولكن ينبغي ان تعمل النيابة العامة من تلقاء نفسها على تحريك مسطرة المتابعة في حق من يوظفون حسابات وهمية على منصات التواصل و بأسماء مستعارة لان لها آليات محاصرة هذا العنف على هذه المواقع التي اضحت بتسيب خطير".

وأضافت في رسالة توصلت الجريدة24 بسخة منها أن ماوقع للعديد من المناضلات من حملة سعار التشهير في حقنهن لن يمنعهن من إيقاف مسيرة التواجد في حقل السياسية كالجبال التي لا يهزها ريح ، لهن من الكفاءة والعطاء و الانتاج و المساهمة و الفعل في ممارسة السياسية بأخلاق، وانطلاقا من كفاءتهن و التي تستحق ان نفتخر بها في اسهامها في عدة مواقع من أجل اتباث الذات الى جانب نظيرها الرجل و الشباب من أجل مجتمع يشارك فيه الجميع ، ومن اجل وطن يتسع للجميع ، و في ارساء ديمقراطية تحترم كرامة النساء.

وأعلنت المتحدثة تضامنها مع الباتول الداودي وعائشة العز ، وميلودة حازب و مناضلات الحزب وقياديات الحزب ، اللاتي تعرضن بحسبها ل"هجوم شرس على نساء الأصالة و المعاصرة بالكثير من المساندة ، من خلال حسابات مجهولة الاسم و المصدر لكن معلومة من حيث مصدر اللأخلاق واللاتربية التي تنهل منها ، و طابعا ينبغي الضرب من حديد لمن يقفون وراء هذا التشهير ومن يمول حملاته".

 

آخر الأخبار