مهنيو النقل يحملون اعمارة مسؤولية فاجعة الرشيدية - الجريدة 24

مهنيو النقل يحملون اعمارة مسؤولية فاجعة الرشيدية

الكاتب : بازين بشرى

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 | 10:40
الخط :

حمل مجموعة من مهنيي قطاع النقل، مسؤولية حادث انقلاب الحافلة التي جرفتها  السيول على  مستوى  وادي ” الدرمشان” بجماعة الخنك، بآقليم الرشيدية، عن وفاة 17 شخص، واصابة 30 حالة بجروح متفاوتة، و6 مفقودين آخرين، لوزارة النقل واللوجستيك والماء.  ووجه المهنييون انتقاذات لاذعة  للوزارة الوصية على  القطاع، محملينها  مسؤولية هذا الحادث  المأساوي الذي لازالت فرق الانقاد تواصل جاهدة البحث عن باقي المفقودين.

المهنيون عبروا في حديث مع الجريدة ،  عن امتعاضهم من تقصير الوزارة المذكورة جراء عدم تنبيه  مستعملي الطريق إلى تأجيل تنقلاتهم  بالمحاور الطرقية التي من المحتمل أن تعرف اضطرابات في حركة السير بفعل ارتفاع منسوب المياه بالوديان والمجاري المائية، وذلك تحسبا لاي طارئ، خاصة بعد تخذير   مديرية الأرصاد الجوية الوطنية  في نشرة إنذارية   من تساقطات مطرية  كثيفة مرتقبة  ببعض المناطق.

المعنيون أوضحوا انه كان على  الوزارة التي يرئسها اعمارة، تنبيه المسافرين   بواسطة  علامات التشوير والحواجز  على  المحاور الطرقية المعرضة للفيضانات،  كما هو الشأن  بالنسبة للثلوج تفاديا لسقوط الأرواح.

وتجدرة الاشارة إلى أن مديرية الأرصاد الجوية ، كانت قد حذرت في آخر نشرة إنذارية قبل الحادث من تسجيل زخات رعدية قوية مصحوبة بالبرد، من المستوى البرتقالي، في كل من أقاليم الحوز، ، أزيلال، و الحسيمة،و بني ملال، وبولمان، وشفشاون، وشيشاوة، والحاجب، قلعة السراغنة، الرشيدية، فاس، فجيج، الفقيه بنصالح، جرسيف، إفران، الخميسات، خنيفرة، خريبكة، مراكش، مكناس، ميدلت، مولاي يعقوب، ورزازات، وزان، الرحامنة، صفرو، سطات، سيدي قاسم، سيدي سليمان، تاونات، تازة وتنغير.

loading...

آخر الأخبار