حقيقة رسالة هاجم فيها ساجد اخنوش لانه يتصرف بغطرسة مع العثماني ولفتيت والولاة - الجريدة 24

حقيقة رسالة هاجم فيها ساجد اخنوش لانه يتصرف بغطرسة مع العثماني ولفتيت والولاة

الكاتب : الجريدة24

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 | 14:30
الخط :

قالت الأمانة العامة للاتحاد الدستوري أنها أخدت علما بترويج جهة مجهولة لرسالة نصية عبر تطبيق التواصل الفوري، ضمنتها العديد من الأكاذيب والافتراءات عما تداول داخل المكتب السياسي للحزب في اجتماعه الأخير.

الرسالة التي اطلعت عليها الجريدة24 أوردت أن أمين عام الحصان ساجد وجه انتقادا لاذعا لاخنوش و بوطالب كاتبة الدولة في السياحة.

وتضيف الرسالة ان ساجد اشتكى من تصرفات رئيس الحمامة اخنوش الذي أصبح حسب قوله يتصرف بغطرسة، مع رئيس الحكومة، ووزير الداخلية، وبعد عمال وولاة بعض الأقاليم.

وقال ساجد بحسب الرسالة المجهولة ان اخنوش لم يعد يرد على مكالمات وزير الداخلية و رئيس الحكومة.

واتهمت الرسالة اخنوش على لسان ساجد بكونه يشجع ما وصفه بفساد كاتبة الدولة  في السياحة بوطالب ويوفر لها الحماية الكافية. كما نعتها بكونها “اكبر رمز للفساد المالي والاداري بحيث لن تتوارى في منح صفقات مشبوهة الى اقرباءها و اصدقاءها عبر مكاتب دراسات مشبوهة”.

بعد تداول هذه الرسالة عمم ساجد بيانا باسم أمانة الحصان، عبر فيه عن اسفه لهذا الأسلوب المنحط في الدس والتآمر.

موضحا ان مواقف الاتحاد الدستوري تعبر عنها بيانات أجهزته المسؤولة ومنها بلاغ مكتبه السياسي الأخير.

وكشف فيه ان الاجتماع المذكور استمع فيه الحاضرون إلى تقرير الأمين العام حول الوضع التنظيمي للحزب والاستعدادات الجارية لعقد مؤتمره الوطني، كما تطرق لمشروع النموذج التنموي الجديد، وقضايا الدخول السياسي، بالإضافة إلى إخبار أعضاء المكتب السياسي بمستجدات التعديل الحكومي المرتقب.

وشددت الأمانة العامة على ما جاء في بلاغ المكتب السياسي الأخير من كون الاتحاد الدستوري كان وسيظل دائما حزبا للمواقف، ملتزما بتعهداته ومحترما لخصومه وحلفائه على السواء، وسيكون دوما في الصفوف الأمامية لخدمة المصلحة الفضلى للوطن والمواطنين

loading...

آخر الأخبار