في عيدهن العالمي...فنانات صارعن المرض وواصلن مسيرتهن في صمت - الجريدة 24

في عيدهن العالمي...فنانات صارعن المرض وواصلن مسيرتهن في صمت

الكاتب : شيماء الساعيد

08 مارس 2019 - 11:20
الخط :

عانت مجموعة من الفنانات المغربيات في الآونة الأخيرة من المرض، الذي أدخلهن المستشفى وأوقف مسيرتهن الفنية لفترة مؤقتة، إلا أن الأزمات الصحية التي تعرضن لها لم تكن عائقا في مواصلة  مسارهن.

الحاجة الحمداوية

الحمداوية عانت من وعكة صحية أدخلتها المصحة أزيد من مرة، كان آخرها شهر يناير المنصرم بسبب تعرضها لنزلة برد حادة خلال إحياءها لحفل فني بمدينة الصويرة، الأمر الذي عجل بإدخالها لمصحة الشيخ زيد بالبيضاء لتلقي العلاجات الضرورية.

وبالرغم من الأزمة الصحية التي مرت بها الحاجة الحمداوية، إلا أنها حريصة على مواصلة مسيرتها ولقاء جمهورها في مجموعة من الحفلات.

زهور السليماني

الممثلة زهور السليماني أجرت مؤخرا عمليتين جراحيتين على مستوى القلب تكللتا بالنجاح، جراء معاناتها من مشاكل على مستوى الشرايين.

ولقيت الممثلة الشهيرة بلقب "فليفلة"، تعاطف جمهورها الذي لم يبخل عليها بالدعاء مباشرة بعد تداول خبر مرضها على مواقع التواصل الاجتماعي.

زهور السليماني قاومت المرض واستجابت لدعوة إدارة المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، التي احتفت بها هذه السنة، حيث سرقت الأضواء في حفل الافتتاح خلال اعتلائها المنصة وإلقاءها كلمة الشكر لجمهورها وأصدقاءها الفنانين الذي ساندوها في فترة مرضها.

سعاد صابر

"الأم الروحية" كما يلقبها الجمهور المغربي، عانت في السنوات الأخيرة من أزمة مرضية كانت وراء غيابها عن الأعمال الفنية.

سعاد صابر سبق لها أن صرحت لـ"الجريدة24" أنها تعاني من احتكاك في الركبتين دفعها إلى الابتعاد عن الساحة  الفنية، ورفض العديد من الأدوار من أجل الاهتمام أكثر بصحتها.

صابر وبالرغم من غيابها عن الشاشة الصغيرة، إلا أن اسمها لازال حاضرا في مجموعة من التظاهرات والمهرجانات السينمائية التي تعيدها للأضواء من خلال الاحتفاء بها.

عائشة ماه ماه

غابت الممثلة عائشة ماه ماه عن الساحة الفنية خلال السنوات الأخيرة، بسبب الوضع الصحي الحرج الذي مرت به، والذي كان وراء ابتعادها عن  الأعمال التي اقترحت عليها.

ماه ماه عاشت طوال السنوات الأخيرة تحت وطأة المعاناة الصحية، والظروف الاجتماعية المزرية في غياب أي التفاتة من الجهات المعنية.

آخر الأخبار