فيروس كورونا يحرم الأطفال من ملابس العيد – الجريدة 24

فيروس كورونا يحرم الأطفال من ملابس العيد

الكاتب : انس شريد

22 مايو 2020 - 10:30
الخط :

في مثل ھذه الأیام من كل عام، تعج معظم أسواق المملكة بحركة المتسوقین، لشراء ملابس العید، فیما الأطفال یعبرون عن سعادتھم وھم یرافقون أمھاتھم وآباءھم في أجمل لحظات یعیشونھا، خاصة اثناء قیاس الملابس.

ولكن أزمة جائحة كورونا ألقت بظلالها على معظم أسواق الملابس في المملكة خصوصا في العاصمة الإقتصادية الدار البيضاء" بعد قرار حالة الطوارئ، التي تندرج ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار العدوى، مما حرمت الأطفال من فرحة العيد.

وكشفت أم لطفلين في تصريح لها للجريدة 24، أنه اعتدنا في هذا الوقت الذهاب إلى محلات التجارية لشراء الملابس، أما حاليا من الصعب شرائها بسبب حالة الطوارئ التي تشهدها البلاد، وكذا تأزم الوضعية المالية لمعظم الأسر بكون الأغلبية توقفوا من العمل بعد تفشي الجائحة.

أما عن حركة البيع والشراء فيقول أحد التجار في تصريح له، بعد إغلاق محله التجاري خوفا من تفشي الفيروس، أن معدل البيع والشراء في مثل هذا الوقت كان مرتفعا لدرجة أنني كنت لا أغلق المحل حتى الثانية بعد منتصف الليل، لكن حاليا تأزمت الأوضاع بسبب الفيروس، ولو استمر الحال بهذا الشكل سنتعرض جميعا للإفلاس.

وسبق أن راسل تجار الملابس الجاهزة في بلاغ لهم "الحكومة للمطالبة باستئناف فتح محلاتهم تدريجيا مع احترام التدابير الاحترازية، بكون عدم بيع البضاعة في الموسم الحالي قبل عيد الفطر يعني أن الموديلات والتصاميم لن تصبح لها قيمة في الموسم الموالي، ما سيؤدي إلى عدم الوفاء بالالتزامات المالية وإلى تعميق الأزمة المالية".

وطالب تجار الملابس، في ذات المراسلة علة ضرورة"التعامل بشكل عادل في مسألة فتح المحلات على غرار الأنشطة التجارية والصناعية الأخرى التي تمارس نشاطها التجاري بشكل عاديّ حول ربوع المملكة، دون منعها من طرف السلطات المحلية".

آخر الأخبار