ديبلوماسي يمني يحرج البروبكاندا العسكرية الجزائرية بسبب الصحراء – الجريدة 24

ديبلوماسي يمني يحرج البروبكاندا العسكرية الجزائرية بسبب الصحراء

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

29 مايو 2020 - 05:30
الخط :

وقعت الآلة الاعلامية للنظام الجزائري ومعه العسكر في حرج وفخ الأكاذيب التي تروج لها لتغليط الرأي العام الدولي حول مغربية الصحراء ومسارها داخل أروقة الأمم المتحدة التي تحاول ايجاد حل سياسي للقضية المفتعلة.
ونسبت الآلة الاعلامية والبروبكاندا العسكرية الجزائرية إلى الدبلوماسي اليمني عادل باحامد تصريحات ملفّقة بشأن الصحراء المغربية، ادعت فيها ان الديبلوماسي المذكور قال إن "المغرب ليس له أي سيادة على الصحراء الغربية بحسب الأمم المتحدة ومحكمة العدل الدولية بلاهاي".

وأحرج الديبلوماسي اليمني المذكور هذا الكذب الذي روجت له البروبكاندا العسكرية الجزائرية، معتبرا أن هذا الافتراء بروم تفتيت الجسم العربي.

وقال الديبلوماسي اليمني عادل باحامد، في تغريدة على حسابه بالتويتر "طالعت خبراً كاذباً في موقع نسب إليّ تصريحات ملفّقة بشأن الصحراء المغربية، ومع استنكاري الشديد لهذا الكذب والافتراء لا أجده غريباً على من يريدون تفتيت جسد الأمة أن يختلقوا مثل هذه الأكاذيب".
وشدد الديبلوماسي اليمني بالقول "نحن كنّا وسنظل مع مغربية الصحراء والوحدة الترابية المغربية".
واعتبر أحمد نور الدين، الخبير المهتم بقضية الصحراء، أن البروبكاندا العسكرية الجزائرية تختلق مثل هذه الأكاذيب لأن ليس لديها من الحقيقة ما يدعم اطروحتها الانفصالية فيلجؤون إلى أساليب المافيا في التضليل وانتحال الصفة.

ونوه نور الدين بصراحة وشجاعة وشهامة ووضوح الموقف الصادر عن الدبلوماسي اليمني، عادل باحامد والشعب اليمني الاصيل ولكل أبناء الوطن العربي الغيورين على وحدة الأمة الصامدين في وجه دعاة تفتيت وتقسيم البلدان العربية خدمة واستكمالا للمشروع الإمبريالي الغربي.

آخر الأخبار