بعد الاعتداء عليها برحبة الغنم..رئيسة جماعة المحمدية تطرق باب القضاء – الجريدة 24

بعد الاعتداء عليها برحبة الغنم..رئيسة جماعة المحمدية تطرق باب القضاء

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

30 يوليو 2020 - 03:30
الخط :

علمت "الجريدة24" أن رئيسة جماعة المحمدية، إيمان صابر، التي لا تزال لحد الآن ترقد بإحدى المصحات اثر الاعتداء الذي تعرضت اليه، تستعد لتقديم شكاية إلى وكيل الملك ضد المعتدين عليها.

وكانت رئيسة الجماعة المذكورة، تعرضت للضرب من قبل أحد المسؤولين بشركة عمدت الى إقامة "رحبة" لبيع أضاحي العيد بالمحمدية، دون الحصول على ترخيص مسبق من مجلس الجماعة صاحبة الاختصاص، تم نقلها في الحين على وجه السرعة الى مستشفى مولاي عبد الله العمومي ومنه الى مصحة خاصة لتلقي العلاجات، وذلك بعدما خرجت لمعاينة السوق "غير القانوني"، حسب الجماعة، بصفتها رئيسة الشرطة الادارية.

وأفاد بعض المستشارين الجماعين الذين على تواصل مع الرئيسة ايمان صابر، أن هذه الأخيرة ستقدم رسميا شكاية ضد المعتدين عليها لدى وكيل الملك، حالما تغادر المصحة.

وفي المقابل، أكد أحد نواب رئيسة جماعة المحمدية، أن مجلس الجماعة يستعد لإصدار بيان مفصل في النازلة من أولها الى آخرها.

المصدر ذاته قال "للجريدة 24" إن ما بين ما سيطالب به مجلس الجماعة، فتح تحقيق من قبل الجهات المختصة بخصوص حيثيات إقامة "رحبة" لبيع أضاحي العيد.

مطلب التحقيق جاء، يقول المصدر، بعدما ادعى أصحاب الشركة التي أقامت "الرحبة" المشار إليها بالقوة،أنهم حصلوا على اذن والترخيص بالصفقة المدفوعة الاجر من العمالة.

المصدر اوضح انه اذا ثبت ما يدعيه الأشخاص المشار اليهم فإنها ستكون فضيحة من جهة، وخرق للقانون بالتطاول على اختصاصات الجماعة، والتسبب في ضياع وحرمان الجماعة من مداخيل إضافية لصندوق الجماعة، التي يمكنها استثمارها في أشياء مثيرة لفائدة ساكنة مدينة المحمدية، من جهة ثانية.

واستغرب أحد نواب الرئيسة، وايضا الرئيسة نفسها في مقطع فيديو متداول قبل الاعتداء عليها، كونها طالبت الشرطة ومختلف السلطات المحلية بالتدخل لوقف السوق المذكور لكونه مخالف للقانون، لكن لم يتم الاستجابة لها في مناسبتين، الأمر الذي دفعها الى النزول شخصيا الى معاينة السوق، بصفتها رئيس الشرطة الادارية.

وقالت انها قبل ان تنزل للمعاينة اتصلت بالسلطة المحلية لمرافقتها من أجل المعاينة وتحرير تقرير لاتخاذ المتعين، لكن لا أحد من السلطة المحلية استجاب لها، الامر الذي جعلها تتعرض للاعتداء من قبل المسؤولين عن رحبة ربيع أضاحي العيد.

آخر الأخبار