بعدما نهبوا البلاد والعباد.. رجالات آل بوتفليقة يسقطون تباعا في الجزائر – الجريدة 24

بعدما نهبوا البلاد والعباد.. رجالات آل بوتفليقة يسقطون تباعا في الجزائر

الكاتب : الجريدة24

01 أبريل 2019 - 08:00
الخط :

هشام رماح

رجالات آل بوتفليقة بدؤوا في السقوط تباعا وأبرزهم، علي حداد رجل الأعمال المقرب من سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس العزول بمقتضى الفصل 102 من دستور الجارة الشرقية، وقد جرى اعتقاله يحاول الهروب من البلاد عند المركز الحدودي أم الطبول الفاصل بين الجزائر وتونس.

اللافت، أن رجل الأعمال الذي يشار إلى كونه المسؤول عن إقالة رئيس الحكومة الجزائري السابق عبد المجيد تبون، كان ينوي الهرب من البلاد نحو تونس مستعينا بجواز سفر بريطاني لكن ألقي القبض عليه حدود الساعة الثالثة صباحا بالمركز الحدودي.

وأفادت تقارير إعلامية جزائرية بأن لائحة من الممنوعين من السفر خارج الجزائر قد عممت على المراكز الحدودية وهي اللائحة التي تضم شخصيات سياسية ورجال أعمال ودبلوماسيين متورطين في عمليات نهب أموال عمومية تحت جناح آل بوتفليقة.

يشار إلى أن علي حداد كان أثار ضجة ضد رئيس الحكومة الجزائري السابق عبد المجيد تبون، بعدما وضع الأخير أصبعه في عش "الدبابير" وبدا مهددا بمصالح أصحاب المال والأعمال، ليجري عزل المسؤول على السلطة التنفيذية للبلاد بعد 80 يوما فقط على تعيينه.

دولية