الحموشي يرفض منصبا ساميا في أمريكا.."ولدت مغربيا وسأموت مغربيا" - الجريدة 24

الحموشي يرفض منصبا ساميا في أمريكا.."ولدت مغربيا وسأموت مغربيا"

الكاتب : الجريدة24

02 يونيو 2019 - 01:30
الخط :

حاولت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية استقطاب عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، إلا أن الأخير لم يقبل بالعرض واختار مواصلة عمله بالمغرب.

ويحكي أحد مقربي عبد اللطيف الحموشي لمجلة جون أفريك أن "جورج تينيت (مدير الوكالة ما بين 1997 و2004) اقترح عليه الجنسية الأمريكية ومنصبا ساميا. غير أن الحموشي رد عليه قائلا: "ولدت مغربيا وسأبقى وأموت مغربيا".

وكتبت المجلة أن "زمن الاختفاءات القسرية والاستنطاقات باستعمال العنف في الأقبية المظلمة ولى إلى غير رجعة! فالمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تبدو اليوم كمؤسسة عادية".

ويوصف الحموشي من قبل أقرب معاونيه بأنه شخص نزيه، جدي وصادق. " معروف عليه بأنه منعزل، إذ لا يخالط الناس. ليس له أصدقاء ولا يذهب قط إلى المطاعم. ودائم الاستعداد لخدمة الملك".

وذكرت المجلة الفرنسية بالشكاية التي رفعت ضد الحموشي بباريس في فبراير 2014 متهمة إياه "بالتواطؤ في التعذيب"، وهو الأمر الذي أدى إلى حدوث أزمة ديبلوماسية وتوقيف التعاون القضائي بين المغرب وفرنسا.

وكشفت المجلة أن "مانويل فالس، الوزير الأول حينها، وفرانسو هولاند رئيس الجمهورية وقتها أكدا فيما بعد أنهما لم يكونا على علم بذلك"، وذكرت بالاعتذار الذي قدمته فرنسا سنة بعد ذلك من خلال التكريم الذي قام به وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف للعمل الذي تقوم به المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ومديرها العام في مجال محاربة الإرهاب. والجميع يعرف تتمة الحكاية.

ففي بداية سنة 2016ـ حصل عبد اللطيف الحموشي على وسام من درجة ضابط لجوقة الشرف، وهو تكريم مستحق لشخص أعطى وجها جديدا للشرطة المغربية.

غير مصنف