بنكيران يرد على قيادة حزبه: لا أحياني الله ليوم نتخلى فيه عن مرجعيتنا – الجريدة 24

بنكيران يرد على قيادة حزبه: لا أحياني الله ليوم نتخلى فيه عن مرجعيتنا

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

24 يوليو 2019 - 12:52
الخط :

هاجم عبد الاله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، قيادة حزبه وعلى رأسهم الأمين العام للحزب، سعد الدين العثماني، وذلك على خلفية المواقف التي عبر عنها الحزب في عهد العثماني تجاه عدد من القضايا، آخرها مشروع قانون الإطار، لاسيما موضوع التناوب اللغوي.

ولفت بنكيران، الذي كان يتحدث في ندوة عقدتها شبيبة العدالة والتنمية ضمن الملتقى الوطني الذي يلتئم على مدى أسبوع بالقنيطرة، إلى أنه يمنع نفسه من التعبير عن مواقف تنتقد فيها قرارات الحزب والحكومة لكن حساسية بعض القرارات تغالبه.
وقال الأمين العام السابق ورئيس الحكومة السابق في ذات الكلمة اليوم الأربعاء، "أمنع نفسي من الكلام مرات متعددة ولكن تصيبني لحظات ضعف لا أملك نفسي فيها".
وأضاف مخاطبا شبيبة حزبه، غالبت نفسي فغلبتها، ولذلك جئت اليوم إليكم، ولكن عندي نقط ضعف أخرى وهي أني إنسان أمر من لحظة صعبة فقدت فيها توازني ليس لأني فقدت رئاسة الحكومة، بل لما فقدتها كان يوم سروري بشرت فيها زوجتي، ولكن بسبب المسؤولية التاريخية التي أحسن بها، يضيف بنكيران.
وشدد عبد الاله بنكيران موجها كلامه لقيادة الحزب، وفي مقدمتهم سعد الدين العثماني الذي يدافع بقوة على مشروع قانون الاطار الذي تمت المصادقة عليها بمجلس النواب بالأغلبية، "لا أحياني الله ليوم نتخلى فيه عن مرجعيتنا".

واعتبر بنكيران أن رئاسة الحكومة يجب أن تكون فيها قوة الحزب وليس العكس، في إشارة إلى أن العثماني لم يستثمر هذا الموقع للدفاع عن هوية المغرب والمرجعية التي يدافع عنها حزب العدالة والتنمية.

سياسة