خلفيات حملة يقودها عراقي ضد وكالة المغرب العربي للأنباء - الجريدة 24

خلفيات حملة يقودها عراقي ضد وكالة المغرب العربي للأنباء

الكاتب : الجريدة24

الأربعاء 27 نوفمبر 2019 | 12:45
الخط :

حملة أطلقها ، فريد أيار أمين عام اتحاد وكالات الأنباء العربية ضد وكالة المغرب العربي للأنباء في شخص مديرها خليل الهاشمي بعد توقفه عن أداء الاشتراك السنوي.

أيار عمم مؤخرا بيانا توصلت الجريدة 24 بنسخة منه أوضح فيه سبب تجميد الاتحاد لعضوية لماب داخل الاتحاد، استهله  بسلسلة من الأسئلة عن سبب تنافس الوكالة المغربية (ماب) وكالة أنباء الامارات لعقد مؤتمر دولي؟ وهل عقد مؤتمر غير مهم أكثر أهمية من العمل على توثيق العلاقات بين المغرب والامارات؟

كما استفسر عن قصة الـ 30 ألف دولار التي طالبت بها الوكالة المغربية الاتحاد؟ لتسديد كلفة مؤتمر، ثم لماذا تدافع الوكالة الروسية (تاس) لعقد المؤتمر في المغرب؟

مصادر مقربة من الهاشمي أوضحت أن الأمر يتعلق بأمين عام اتحاد وكالات الانباء العربية، وهو عراقي حصل مؤخرا على الجنسية اللبنانية، ظل يتقاضى من المغرب 15 ألف دولار سنويا مقابل لا شيء تقريبا.

وبحسب المصدر فوكالة المغرب العربي للأنباء لم تكن تستفيد من أي خدمة من هذه المنصة الإخبارية. لكن بعد توقف الإدارة الجديدة لوكالة المغرب العربي للأنباء عن تسديد ذلك الاشتراك السنوي، عمد إلى شن حملة ممنهجة تستهدف المغرب والادعاء أن تنافس الوكالة المغربية (ماب) وكالة أنباء الإمارات لعقد مؤتمر دولي، هو تقويض للعلاقات المغربية الإماراتية.

وحول هذا الاتهام اعتبر المصدر أن هذا الأمر مجرد اختلاق من هذا الشخص الذي ظل “يسترزق” من وكالة الأنباء العربية، ولم يكن يؤدي حتى مصاريف استضافة الوفود في المؤتمرات التي تعقد بين الفينة والأخرى بهذه الدولة العربية او تلك.

أكثر من ذلك يضيف المصادر أن امين عام تلك الوكالة العربية التي لا اثر يذكر لها داخل المنظمات المهنية، ظل على مدار عقود خلت، يبتز عددا من الحكومات العربية وينصب عليها، ويطلب من المغرب بالتحديد دفع مصاريف إقامة الوفود العربية المشكلة للاتحاد.

لكن عندما انتبه المغرب أن وجوده في هذه المنظمة لا فائدة من ورائها، وتوقف عن تسديد واجبات الاشتراك السنوية، وبالتالي تجميد لعضويته فيها، حاول العراقي الحاصل مؤخرا على الجنسية اللبنانية، اللعب على الأوتار الحساسة، مستغلا محطة ترشح المغرب لرئاسة منظمة دولية رائدة في الإعلام لينفث سمومه والتشويش على هذه المحطة يضيف المصدر المقرب من الهاشمي.

من جهته قال بيان فريد ايار أن قرار تجميد عضوية وكالة المغرب العربي للأنباء جاء تنفيذاً للنظامين الاساسي والداخلي المصادق عليهما من قبل جامعة الدول العربية وقرارات مؤتمرات الجمعية العمومية القاضية بتجميد عضوية الوكالة التي لا تسدد التزاماتها المال‍ية لموازنة الاتحاد لسنتين فأكثر وستعاد عضويتها عند تسديد كافة التزاماتها المتأخرة

وجاء ‍في بيان وزعته الأمانة العامة توضيحاً لما ‍ورد‍ في تقرير مدير الوكالة ا‍لمغربية، أن الأقوال التي تضمنها تقرير الوكالة المغربية ضد الأمين العام للاتحاد والتشكيك بنزاهته صدئة ولا علا‍ق‍ة لها البتة بالحقيقة من قريب او بعيد ولا تستحق مناقشتها وأنها تدلل أيضاً على الحالة العصبية لقائلها.

وذكر ‍ أن عدم احترام مدير الوكالة‍ المغربية لألتزامات وكالته المالية أسوة بالوكالات الأخرى دف‍عت الجمعية العمومية مكرهة لاتخاذ هذا القرار علماً بأن وكالة المغرب العربي كانت على مدى 40 عام‍اً‍ احدى أه‍م الوكالات الرئيسية في الاتحاد حيث وفت ‍بالتزاماتها دون ضجيج أو كلام غير ‍مسؤول.

loading...

آخر الأخبار