باريس: مغاربة ينسفون ندوة نظمها عملاء جزائريين للنيل من المغرب - الجريدة 24

باريس: مغاربة ينسفون ندوة نظمها عملاء جزائريين للنيل من المغرب

الكاتب : الجريدة24

16 فبراير 2019 - 09:30
الخط :

نسف مغاربة ندوة أقامتها جمعية "ASDHOM" المعادية للمغرب، مساء أمس الجمعة بالعاصمة الفرنسية باريس، والسبب وفق ما بلغ "الجريدة 24" من مصادر هناك، أن الجمعية استعانت بموالين للنظام الجزائري و"بوليساريو" للنبش في واقع الصحافة بالمغرب.

وأفادت المصادر بأن مهاجرين مغاربة حالوا دون انعقاد الندوة بسبب أهدافها الملتبسة والرامية للنيل من المغرب، بعدما جرت الاستعانة بصحفيين موالين للجزائر من قبيل حسن زروقي، الموالي للنظام الجزائري والذي يشتغل في صحيفة "L"humanité".

وفيما أسندت إدارة الندوة إلى خديجة الرياضي، الرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فقد استدعي إلى المشاركة فيها، هشام المنصوري، الموظف السابق بوزارة التربية الوطنية الذي كان ينتحل صفة صحفي قبل أن يلقى القبض عليه بتهمة المشاركة في الخيانة الزوجية ليجري تسريحه من وظيفته، كما أكدت مصادر "الجريدة 24".

وقالت المصادر إن ما أثار حفيظة المغاربة الذين وقفوا في وجه الندوة يتعلق بالأساس بـ"بروفايلات" عميلة لأعداء المملكة قد تمت دعوتها للمشاركة فيها من أجل وضع الصحافة المغربية تحت المجهر رغم انعدام صفة تخول لهم ذلك بخلاف العداء للمغرب الذي جمعهم في فندق باريسي ليلة الجمعة 15 فبراير 2019.

اللافت، أن من بين الحضور أيضا في الندوة "مارغريت كلود مونجان" العضوة في جمعية مسيحية تبشيرية كانت تنشط في جنوب المغرب والتي هي في نفس الوقت زوجة النعمة أسفاري الانفصالي أحد مدبري الأحداث الدامية التي شهدها مخيم إكديم إزيك بالعيون والمعتقل على خلفية ذلك.

الأبرز