امتعاض داخل مستشفى سيدي مومن بسبب تأخر نتائج “كورونا” وسوء معاملة المرضى – الجريدة 24

امتعاض داخل مستشفى سيدي مومن بسبب تأخر نتائج "كورونا" وسوء معاملة المرضى

الكاتب : انس شريد

29 أكتوبر 2020 - 10:00
الخط :

تسود حالة من الاحتقان، داخل مستشفى القرب بسيدي مومن في مدينة الدار البيضاء، بسبب تأخر نتائح التحاليل المتعلقة بفيروس كورونا، وكذا سوء معاملة المرضى.

وقالت نعيمة إحدى المواطنات المشكوك في إصابتهن بالفيروس في تصريحها للجريدة 24، أنها جاءت إلى المستشفى المذكور 3 أيام متتالية، لمعرفة نتائج الفحوصات لكن بدون جدوى، معبرة عن تخوفها من نقل الوباء إلى الآخرين بسبب كثرة تنقلها عبر سيارات الأجرة من أجل الوصول إلى المستشفى.

وأضافت المتحدثة ذاتها، أن ظهور النتائج لايجب أن يتجاوز يومين كأقصى تقدير، مبرزة أن هذا التماطل والازدحام الذي يشهده هذا المرفق العام كل يوم، دون احترام التباعد الجسدي وارتداء الكمامات و غياب التعقيم، قد يساهم في رقعة انتشار الفيروس في المدينة.

وفي المقابل عبر عدد من عائلات مرضى فيروس كورونا، عن تذمرهم من سوء معاملة ذويهم وتعرضهم للإهمال من طرف الأطر الطبية.

وقال محمد وهو إبن أحد مرضى كورونا في تصريح له، إن هناك غياب شبة التام للمتابعة الطبية، بكون أغلبية المرضى لم يستفيدوا من البرتوكول العلاجي، الذي توصي به السلطات لمواجهة الفيروس، مشددا أن جل المرضى أصبحت حالتهم الصحية تتدهور يوما بعد آخر.

وتجدر الإشارة إلى أن حصيلة الإصابات بالمملكة ارتفعت لحدود اللحظة إلى 174911 حالة، بعد تسجيل 3320 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الأخيرة، فيما سجلت 2847 حالة شفاء جديدة، ما يرفع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء إلى 3572، فيما تم تسجيل 66 حالة وفاة جديدة، لترتفع الحصيلة إلى 3205 حالة.

آخر الأخبار