رغم هزيمته..ترامب يرفض التنحي ! – الجريدة 24

رغم هزيمته..ترامب يرفض التنحي !

الكاتب : وكالات

07 نوفمبر 2020 - 10:00
الخط :

ظهر المرشح الديمقراطي جو بايدن في خطاب، امس الجمعة ، بشَّر فيه أنصاره المحتشدين بأنه على طريق النصر بأكثر من 300 صوت في المجمع الانتخابي، في الوقت الذي وجَّه منافسه الجمهوري الرئيس دونالد ترامب تحذيراً لبايدن من إعلان الفوز، مؤكداً على أن معركة قانونية للتو قد بدأت.

تأتي هذه التصريحات من الطرفين، بعد أن قلب المرشح الديمقراطي، الجمعة، نتائج ولايتين لصالحه، بعد تقدم كان لترامب منذ الثلاثاء، وهما ولايتا جورجيا وبنسلفانيا، كما حافظ على صدارته في أريزونا ونيفادا، ولم يبقَ للرئيس الأمريكي من الولايات الخمس التي لم تُحسم نتائجها بعدُ سوى كارولينا الجنوبية.

خطاب انتصار: في خطابه الذي ألقاه أمام أنصاره في ولاية ديلاوير الأمريكية، أشار المرشح الديمقراطي إلى الرقم القياسي بعدد الأصوات التي اختارته رئيساً للولايات المتحدة، قائلاً "حصلنا على 74 مليون صوت، وهذا أكثر من أي رقم حصل عليه رئيس في السابق، والأرقام تتزايد".

قال بايدن: "كنا متأخرين قبل 24 ساعة، لكننا الآن متقدمون، كنا متأخرين في بنسلفانيا وسوف نفوز بها، ونحن الآن في الصدارة".

كما حثَّ بايدن أنصارَه على التحلي "بالصبر والهدوء"، لحين الانتهاء من فرز كل الأصوات، قائلاً: "صوتكم سوف يحسب، بغض النظر عن محاولات البعض إيقاف ذلك".

إلا أنه أكد عدم انتظاره إعلان فوزه رسمياً ليبدأ العمل، بل إنه باشر الأمر فعلاً واجتمع هو ونائبته كامالا هاريس، الخميس، مع خبراء "لمناقشة الأزمة الاقتصادية"، مشيراً إلى أن "أكثر من 20 مليون نسمة عاطلون عن العمل"، واعداً أن "الخطة الاقتصادية ستركز على تعافٍ اقتصادي قوي".

كما عبّر بايدن عن ألمه للطريقة التي فتك بها فيروس كورونا المستجد بأرواح كثيرة في البلاد، وقال "أعرف الحزن الذي يصيب الإنسان عندما يفقد عزيزاً، قلوبنا تنفطر"، واعداً بإعداد خطة للتعامل مع هذا الفيروس، منذ اليوم الأول.

وعن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، شدّد بايدن على أنه "لا وقت لديه لتضييعه على الخلافات وعلى الحروب الحزبية".

وأردف قائلاً "مسؤوليتي كرئيس تمثيل البلاد بأكملها (…)، سأعمل جاهداً من أجل أولئك الذين عملوا ضدي كالذين عملوا معي، هذا هو عملي"، وأضاف "نحن خصوم، ولكن لسنا أعداء، نحن أمريكيون".

على الطرف الآخر، حذّر  المرشح الجمهوري الرئيس دونالد ترامب، منافسه الديمقراطي جو بايدن من إعلان فوزه بالرئاسة، في آخر تغريدة له صباح السبت.

قال ترامب في تغريدته"لا ينبغي لجو بايدن أن يطالب بشكل خاطئ بمنصب الرئيس، فالإجراءات القانونية بدأت للتو".

أضاف الرئيس الأمريكي في تغريدة أخرى: "قد نستعيد تقدمنا في بعض الولايات مرة أخرى، مع المضي قدماً في الإجراءات القانونية".

وكان ترامب قد ادَّعى في أكثر من مناسبة أن الانتخابات الرئاسية تعرَّضت للتزوير لصالح  بايدن، وتعهَّد برفع "الكثير من الدعاوى القضائية" بعد أن زعم ​​إلغاء أصوات لصالحه.

كما أن حملته الانتخابية قد شرعت في وقت سابق في إجراءات قانونية إضافية بولايتي بنسلفانيا ونيفادا، بعد أن خسرت حكمين قضائيين في ولايتي جورجيا وميشيغان اللتين يحتدم فيهما التنافس، كما تعهدت برفع دعوى جديدة للطعن على ما وصفته بمخالفات في التصويت في نيفادا.

عملية فرز مستمرة: لليوم الرابع على التوالي يستمر فرز أصوات الناخبين الأمريكيين، ومنذ إغلاق مراكز الاقتراع في الساعات الأولى من صباح الأربعاء بدأت ملامح النتائج النهائية في الظهور تدريجياً، حيث أمسك بايدن بزمام التقدم طيلة عملية فرز الأصوات ولا يزال مستمراً في التفوق.

تشير النتائج الأولية، حتى فجر السبت، إلى أن بايدن تمكن من تأمين 264 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي، ولم يعد يفصله عن الفوز سوى الحصول على 6 أصوات، ويتوقع فوزه بالرئاسة بمجرد تأكد فوزه في واحدة من 5 ولايات لم يُحسم الصراع فيها، هي بنسلفانيا ونيفادا وجورجيا وأريزونا وكارولينا الجنوبية.

والجمعة، قلب المرشح الديمقراطي نتائج ولايتين لصالحه بعد تقدم كان واضحاً لترامب، وهما جورجيا وبنسلفانيا، حيث أكد مركز إديسون للأبحاث أن بايدن تقدّم على ترامب في بنسلفانيا بفارق 5587 صوتاً مع استمرار الفرز، كما تقدم عليه بفارق طفيف في ولاية جورجيا.

أما أريزونا فقد حصل جو بايدن على 50,3% من الأصوات في الاقتراع الشعبي، في مقابل 48,3 لصالح ترامب، بفارق 58 ألف صوت بعد فرز 86% من الأصوات، وفي نيفادا فبعد فرز 89% من الأصوات تصدَّر جو بايدن النتائج بحصوله على 49,4% من الأصوات حتى الآن في مقابل 48,5% لدونالد ترامب.

ولاية كارولاينا الشمالية، التي تملك 15 مقعداً في المجلس الانتخابي، حافظت على تقدم الرئيس، فبعد فرز 95% من الأصوات في هذه الولاية تقدم دونالد ترامب (50%) على جو بايدن (48,6%) بفارق 77 ألف صوت تقريباً.

وصوَّت الأمريكيون، الثلاثاء، في انتخابات رئاسية غير تقليدية، فبسبب انتشار جائحة كورونا، التي خيّمت على أجواء الدعاية الانتخابية، فقد تم اعتماد آلية التصويت عبر البريد بشكل استثنائي لهذه الجولة الانتخابية، والتي شهدت إقبالاً كبيراً من المواطنين، حيث تجاوز عدد المصوتين عبر البريد وفي التصويت المبكر المباشر أكثر من 100 مليون أمريكي، وهو ما أخَّر إعلان النتائج النهائية لحين وصول وفرز هذا الكمّ من الأصوات.

آخر الأخبار