النقص في الأوكسجين والأطقم الطبية يثير امتعاض عائلات مرضى”كورونا” بمستشفى مولاي يوسف بالبيضاء – الجريدة 24

النقص في الأوكسجين والأطقم الطبية يثير امتعاض عائلات مرضى"كورونا" بمستشفى مولاي يوسف بالبيضاء

الكاتب : انس شريد

28 نوفمبر 2020 - 10:00
الخط :

في ظل تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا في العاصمة الإقتصادية الدار البيضاء، تسود حالة من الاحتقان لدى عائلات مرضى فيروس كورونا المستجد، بسبب وجود نقص حاد في الأطر الصحية والمعدات الطبية خصوصا الأوكسجين داخل المستشفى الإقليمي مولاي يوسف.

وأكد أحد أهالي المرضى الذي يقطن بمنطقة بوركون في تصريح للجريدة 24، أن المستشفى المذكور يعاني من قلة الموارد البشرية، ولا يتوفر على كمية كبيرة من الأوكسجين تكفي للاستعمال من لدن مرضى كوفيد 19، الذين هم في أمس الحاجة إليه.

وأضاف ذات المتحدث، أن هذا الأمر قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة خصوصا للحالات الحرجة، مبرزا أن هناك شبه غياب للمتابعة الطبية مثل مراقبة درجة الحرارة باستمرار، وكذا غياب تقديم الأدوية المتبعة في إطار البروتوكول الصحي المعمول به، على صعيد الوطني لفائدة المرضى.

وطالب ذات المتحدث، بضرورة تدخل وزارة الصحة من أجل توفير الأطقم والمعدات الطبية، كإجرء استعجالي للحد من الحالات الحرجة بكون أن ارتفاعها، قد يؤدي إلى تزايد عدد الوفيات.

وأبرز المتحدث ذاته، أن المستشفى المذكور، تنعدم فيها الاجراءات الاحترازية، التي أوصت بها السلطات، من بينها حدوث حالة من الازدحام وعدم فرض مسافات الأمان، وهذا ما من شأنه أن يؤدي إلى تفشي رقعة الفيروس.

آخر الأخبار