هل تتحمل شركات الإنتاج مسؤولية رداءة الإنتاجات الرمضانية؟ – الجريدة 24

هل تتحمل شركات الإنتاج مسؤولية رداءة الإنتاجات الرمضانية؟

الكاتب : الجريدة24

29 مارس 2021 - 12:30
الخط :

يبدو أن طبيعة الانتاجات الرمضانية التي تخصصها القنوات الوطنية للمغاربة لن تختلف عن سابقتها، خاصة وأن المشرفين عليها وكذا الشركات المنتجة لها هي نفسها التي التي عززت شبكة برامج “الأولى” و”دوزيم” خلال السنوات الفارطة.

ويتضح من خلال الوصلات الاشهارية للانتاجات الرمضانية، أن شركة “عليان” لصاحبها نبيل عيوش استحوذت على كعكة برامج رمضان، من خلال انتاجها لمجموعة من الأعمال الفنية والبرامج التي ستعرض على القنوات الوطنية، أبرزها “سيتكوم” القيسارية أوفلا” الذي سيعرض يوميا على “دوزيم” بعد الإفطار.

شركة “عليان” فازت بصفقات طلبات العروض ككل سنة، ونالت حصتها من الانتاجات الرمضانية التي ستعرض على “الأولى” حيث أشرفت على إنتاج مسلسل “دار لهنا” الذي يجسد بطولته ثلة من الفنانين تتقدمهم الممثلة نزهة الركراكي، محمد الجم، عادل أبا تراب، سعيد باي، وآخرون.

ومع اقتراب الشهر الفضيل، تتعالى أصوات فئة كبيرة من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين من القائمين عن القنوات الوطنية، إلى الرقي بمستوى المشاهدين وعرض إنتاجات تنافس الأعمال الرمضانية العربية، لتفادي الوقوع في فخ الانتقادات التي تطال التلفزيون المغربي كل سنة.

آخر الأخبار