الفيلالي يعمق من جراح “مشيتي فيها” بتنشيط ضعيف – الجريدة 24

الفيلالي يعمق من جراح "مشيتي فيها" بتنشيط ضعيف

الكاتب : الجريدة24

12 مايو 2021 - 10:20
الخط :

لا يختلف اثنان حول رداءة برنامج “الكاميرا الخفية”  الذي يبث على دوزيم منذ حوالي 8  سنوات، وكأن صانعه المنتج والمخرج المدلل عبد الرحيم مجد هو الوحيد القادر على تقديم هذا النوع من البرامج في المملكة المغربية.

فرغم الانتقادات المتكررة كل سنة التي تستنكر تفاهة هذا البرنامج وحموضته، إلا ان القناة الثانية تفضل سلك سياسة “لا أرى لااسمع لا أتكلم” وكأن الامر لا يتعلق بها، بل بقناة اخرى من عالم اخر.

وتسائل الكثيرون عن سبب تشبث القناة المذكورة بالمنتج عبد الرحيم مجد طيلة هذه السنوات رغم استنكار المغاربة وانتقاداتهم لجودة هذا المنتوج الذي أصبح “روتينا سنويا” وعادة مقدسة تمارسها “دوزيم” في شهر الغفران.

ولعل تلفزة دوزيم التي يديرها سليم الشيخ مدعوة إلى إعادة النظر في هذه البدعة التلفزية الرمضانية التي قطعت أشواطا كبيرة في الحموضة والضحك على المغاربة بدل اضحاكهم دون احترام لذكائهم، بسبب غياب افكار ذكية ومتجددة قادرة على اثارة اعجاب الجمهور الغاضب منها.

وقد حاول مجد هذه السنة البحث عن عذرية جديدة لنكسته الرمضانية، عبر جلب منشط جديد لبرنامج “مشيتي فيها” ، إلا انه زاد الطين بلة وسقط سقطة مدوية عمقت من جراح البرنامج.

حيث جلب حمزة الفيلالي، هذا الاخير الذي حاول تقليد منشطين اخرين، ففشل فشلا ذريعا، ووقع له ماوقع للغراب الذي حاول تقليد مشية الحمامة، فنسي مشيته، وفقد هويته بالكامل، فلا عاد غرابا ولا صار حمامة.

الامر الذي عرض الفيلالي لسخرية كبيرة وانتقادات  على مواقع التواصل الاجتماعي ومن طرف عدد من الاعلاميين، كمومو بوصفيحة في برنامجه “مورنينغ شو”، الذي قال أن “المقالب كانت مفضوحة، بالإضافة إلى فشل الفيلالي في التقليد”.

وايضا هاجم الاعلامي عبد الرحيم الراوي عبر موقع “أنوار بريس”، الفيلالي واعتبر برنامجه ضعيفا رغم الامكانيات التقنية والمادية المتوفرة.

وسخر منه من خلال تكراره كلمة ” رائع” في كل الحلقات، حيث قال :” نأمل أن يستبدل منشط البرنامج حمزة الفيلالي كلمة “رائع” التي يكررها في كل الحلقات بكلمة أقل روعة…”.

وهذا يدل على نقص كبير  في المعرفة والاعداد والثقافة لتقديم هذا النوع من البرامج.

آخر الأخبار