عالم فيروسات ألماني: كورونا أصله حيواني – الجريدة 24

عالم فيروسات ألماني: كورونا أصله حيواني

الكاتب : وكالات

10 يونيو 2021 - 10:00
الخط :

ذكر عالم فيروسات ألماني شهير لمجلة ((ريبوبليك)) الرقمية السويسرية أن نظرية التسرب المختبري التي تقول إن فيروس كوفيد-19 تسرب من مختبر صيني “مستبعدة للغاية”.

وردا على سؤال حول أصول مرض فيروس كورونا الجديد والنظرية القائلة بأنه تسرب عن طريق الخطأ من معهد ووهان لعلم الفيروسات، قال كريستيان دروستن عالم الفيروسات الألماني في معهد شاريت لعلم الفيروسات ومقره برلين إن “فكرة وقوع حادث بحثي مستبعدة للغاية بالنسبة لي لأنها ستكون بالغة التعقيد”.

وأشار دروستن، الذي أجرى أبحاثا عن فيروسات كورونا لسنوات ولعب أيضا دورا حاسما في اكتشاف فيروس كورونا المرتبط بالسارس في عام 2003، إلى أن الأصل الأكثر احتمالا هو تربية الحيوانات آكلة اللحوم وصناعة الفراء.

في مقال بعنوان “السيد دروستن، من أين أتى هذا الفيروس؟” قال دروستن لصحفيي ((ريبوبليك)) إنه ليس لديه أي دليل يدعم هذا التخمين، باستثناء الأصل المثبت بوضوح لسارس-كوف-1، وهو فيروس من نفس النوع.

ونقل عنه قوله إن “الفيروسات من نفس النوع تفعل نفس الأشياء وغالبا ما تأتي من نفس المصدر”، لافتا إلى أن المضيفين الانتقاليين الموثقين علميا لفيروس السارس هم كلاب الراكون والقطط الزاحفة.

وبرز دروستن على الصعيد الدولي خلال جائحة كوفيد-19 كخبير في آثار المرض والتدابير اللازم اتخاذها لمكافحته. وبالإضافة إلى ذلك، قال دروستن إن السفر العالمي واستهلاك اللحوم قد ساهم في انتشار كوفيد-19.

وذكر أن “السفر يجعل من السهل على وباء محلي أن يتحول إلى جائحة. ويأتي في صميم ذلك عملية انتقال المرض من الحيوانات إلى البشر، فنحن البشر نستخدم المزيد والمزيد من الأراضي في مناطق الحيوانات البرية ونكثف من تربية الماشية”.

وأضاف دروستن قائلا “التوق لتناول اللحوم وسط تنامي عدد السكان. فكلما زاد عدد الحيوانات كثافة واتساعا، زاد احتمال تفشي الفيروس وتحوره مثل سارس-2 بمجرد دخوله بين السكان”.

آخر الأخبار