دم بنعيسى يلاحق حامي الدين في رمضان - الجريدة 24

دم بنعيسى يلاحق حامي الدين في رمضان

الكاتب : الجريدة24

13 مايو 2019 - 04:17
الخط :

فاس: رضا حمد الله

حشد الطلبة ورفاق الطالب القاعدي محمد بنعيسى آيت الجيد، المقتول قبل 26 سنة من طرف طلبة إسلاميين، الدعم لإنجاح وقفتهم الاحتجاجية المرتقبة زوال يوم غد (الثلاثاء) أمام مقر محكمة الاستئناف بفاس بشارع الحسن الثاني، تزامنا مع جلسة جديدة لمحاكمة عبد العالي حامي الدين القيادي في العدالة والتنمية، على خلفية الجريمة نفسها.

ونظم الطلبة القاعديون حلقية نقاش بالساحة الجامعية لحشد الدعم لهذا الشكل التضامني مع عائلة آيت الجيد التي انتصبت طرفا مدنيا في مواجهة البرلماني حامي الدين رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، الذي يتابع بتهمة المشاركة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، بناء على قرار من قاضي التحقيق محمد الطويلب.

وأعلن الطلبة التقدميون بدورهم مشاركتهم في هذه الوقفة، إلى جانب فصيل النهج الديمقراطي القاعدي، وبعض رفاق بنعيسى الذين عايشوه قبل مقتله بعد مهاجمته ورفيقه الخمار الحديوي ابن قرية با محمد بتاونات، أثناء ركوبهما سيارة أجرة صغيرة في اتجاه منزل بحي ليراك بعد محاصرتهما وإنزالهما بالقوة منها.

وينتظر أن تحتضن الوقفة الرابعة منذ انطلاق محاكمة حامي الدين التي تتواصل مع الحادية عشر صباح يوم غد (الثلاثاء)، فعاليات حقوقية مختلفة، اختارت الاصطفاف إلى جانب عائلة آيت الجيد، فيما يرتقب تنظيم وقفة موازية من طرف نشطاء العدالة والتنمية وشبيبته تضامنا مع حامي الدين، على غرار جلسات سابقة.

ويحضر الخمار الحديوي رفيق بنعيسى، يوم غد الجلسة 91 ضمن سلسلة جلسات التحقيق والمحاكمة المرتبطة بهذه الجريمة التي لم يكشف عن كامل المتورطين فيها، بعد إدانة عضو العدل والإحسان ب10 سنوات حبسا نافذة، وإعادة البث في ملف 4 قياديين بالعدالة والتنمية برؤوا ابتدائيا من طرف جنايات فاس، وتحريك المتابعة ضد حامي الدين.

ومن الصدف أن جريمة قتل بنعيسى تمت في الثالث من رمضان، والمحاكمة تتم في يوم رمضاني بعد تأجيلها في ثلاث جلسات سابقة لأسباب مختلفة، بينها إمهال الدفاع لإعداد نفسه، فيما قالت بعض المصادر إن التأجيل سيكون مصير جلسة الغد لعدم جاهزية الملف للمناقشة.

آخر الأخبار