مهنيو الصيد بأصنافه الثلاث ينضمون صفوفهم لمواكبة "أليوتيس2" - الجريدة 24

مهنيو الصيد بأصنافه الثلاث ينضمون صفوفهم لمواكبة “أليوتيس2”

الكاتب : الجريدة24

الأربعاء 17 يوليو 2019 | 17:30
الخط :

أمينة المستاري

بعد الأوامر الملكية الموجهة لعزيز أخنوش من أجل مخطط أليوتيس2، انكبت 30 جمعية لمهنيي الصيد بالمغرب على تنظيم صفوفها من أجل خلق تنظيم جديد للانخراط في المخطط الثاني، الذي يهدف للوصول للأهداف الاجتماعية المرتبطة بالمهنيين والبحارة، وذلك بعد نجاح المخطط الأول “أليوتيس”.

من أجل ذلك اجتمع المهنيون  من أجل اختيار ممثلين لفيدراليتين ليختار في جمع تأسيسي كل من حسن أرزاز رئيسا للفيدرالية الوطنية المغربية للصيد الساحلي بالجر، وإبراهيم البطاح كرئيس للفدرالية الوطنية المغربية لمراكب صيد السمك السطحي، أمس الإثنين بقرية الماء و الكهرباء بمدينة اكادير، وتم انتخاب المكتبين التنفيذيين على هامش لقاء حمل شعار “الصيد الساحلي في مواكبة استراتيجية اليوتيس 2″، لمستقبل واعد لقطاع الصيد البحري و مهنييه، نحو مؤسسة حقيقية لتمثيل أصناف الصيد الساحلي الثلاث حسب الاختصاص.

ابراهيم البطاح أكد في تصريح إعلامي أن المخطط الثاني لأليوتيس يروم الوصول للأهداف الاجتماعية المرتبطة بالمهنيين والبحارة والدخول فيما هو تنظيمي، بعد أن حقق أليوتيس 1 مراحل مهمة وشارف على نهايته، ومن أجل ذلك يأتي تاسيس الفيدراليتين كضرورة للانخراط في المخطط الثاني.

عبد الرحمان سرود، نائب رئيس الكونفدرالية الوطنية للصيد الساحلي، أكد أن قطاع الصيد متشعب وكل قطاع معزول، لذلك وجب تنظيمه حتى يصبح قريبا من المهنيين بالمغرب من خلال تأسيس الفيدراليات وخلق تنظيم محكم للاخراط في أليوتيس2، بعد نجاح أليوتيس1 الذي أعطى ثماره سواء للبحا الصغير أو المتوسط، ووضع مسودة لإيصالها لمراكز القرار.

حسن أرزاز، الرئيس المنتخب للفيدرالية الوطنية لمراكب الصيد السطحي اعتبر بدوره أن هناك نقصا في المردودية في قطاع الصيد الساحلي بالجر، لذلك كان من المفروض تأسيس الفيدرالي لمواكبة أليوتيس2 وتشكيل حلقة وصلبين الوزارة والمعهد العلمي للصيد البحري.

loading...

آخر الأخبار