مطالب للحقاوي بالتدخل في قضية الطفل القاصر ضحية التعذيب بسطات – الجريدة 24

مطالب للحقاوي بالتدخل في قضية الطفل القاصر ضحية التعذيب بسطات

الكاتب : الجريدة24

23 فبراير 2019 - 10:00
الخط :

أعلن المرصد الوطني لتخليق الحياة العامة و محاربة الفساد و حماية المال العام عن متابعه بقلق شديد حالة طفل في ربيعه العاشر تظهر على جسده إصابات بليغة يعتقد أنها آثار تعذيب .
واتضح لأعضاء الأمانة العامة للمرصد من خلال زيارة الطفل و معاينته رفقة عناصر الأمن الوطني بعد شكاية وجهت للمصالح الأمنية التابعة لولاية أمن سطات، أنه يعاني من آلام شديدة في مناطق متعددة من جسده و من المحتمل أن يكون مصابا بكسر بساعده.

وأورد المرصد أن الطفل يعيش حاليا مع عمته بحي" الكنانط" بمدينة سطات، بسبب طلاق والديه، علما أن والده يتواجد حاليا بديار المهجر.

و بهذا الخصوص توجه المرصد بالشكر لولاية أمن سطات على الإجراءات القانونية التي اتخذتها من خلال إحضار الطفل و عمته إلى مصلحة الديمومة لفتح تحقيق معمق على وجه السرعة للوقوف على أسباب و ملابسات الحالة المؤلمة التي وصل إليها الطفل و الإستماع خاصة للعمة على اعتبار أنه يعيش معها بنفس المنزل ، كما يشكر السلطات المحلية على المجهودات القيمة التي بدلتها بخصوص هذا الموضوع .
و تروج حاليا شبهات تشير أن الطفل قد يكون تعرض للتعذيب من قبل العمة و خاصة عن طريق العض و الكي بواسطة السجائر، ، في انتظار ما ستسفر عنه تحقيقات المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن سطات التي دخلت على الخط.
واستغرب المرصد ذاته من عدم عرض الطفل على طبيب مختص من أجل الفحوصات و الكشوفات لتحديد مصدر الإصابات البادية على جسده، منبها من" خطورة عدم الإحتفاظ بالطفل في مكان آمن و السماح للعمة بأخذه إلى منزلها، و بالتالي فإن حياته تصبح مهددة أكثر".
و في السياق ذاته، طالب المرصد الوطني من وزارة بسيمة الحقاوي ب"التدخل العاجل و المباشر في هذه القضية التي أصبحت قضية رأي عام محلي و وطني ، كما ناشد المصالح الأمنية و القضائية المختصة بتحمل مسؤولياتها ، كما دعا الجمعيات و المنظمات الحقوقية المعنية بحقوق الطفل للوقوف جنبا إلى جنب من أجل كشف حيتيات هذه القضية التي تضرب في الصميم حقوق الإنسان بوطننا الحبيب".

آخر الأخبار