فنانون: الملك محمد السادس ضحى لإنقاذ شعبه – الجريدة 24

فنانون: الملك محمد السادس ضحى لإنقاذ شعبه

الكاتب : شيماء الساعيد

30 يوليو 2020 - 10:20
الخط :

يخلد الشعب المغربي اليوم الخميس، الذكرى الـ21 لاعتلاء الملك مجمد السادس على العرش، وهي المناسبة الوطنية التي دفعت بالعديد من الفنانين المغاربة لاستحضار الإنجازات التي شهدتها الساحة الفنية طيلة السنوات الماضية.

وكشف الممثل حسن فولان في تصريح أدلى به لـ "الجريدة24"، أن الساحة الفنية شهدت مجموعة من الانجازات التي تحققت منذ فترة تولي عاهل البلاد الحكم، مشيرا إلى أن الملك محمد السادس  أنقذ مجموعة من الفنانين من التهميش والفقر وكان خير سند لهم في محنهم.

وأوضح فولان خلال حديثه أن الملك قدم عدوة تضحيات من أجل إنقاذ الشعب من الأزمات، خاصة تلك عانى منها العديد من المواطنين منذ بداية جائحة كورونا، مبرزا أن الالتفاتة التي قام بها أنقذت البلاذ والمغاربة من كارثة اقتصادية.

وتابع  فولان قائلا :"نتمنى من المسؤولين يكونو بحال ملكنا وكلشي يدير يد وحدة من أجل مصلحة البلاد".

الشوبي: وثيرة دعم  الفنان ارتفعت بشكل ملحوظ منذ تولي الملك كرسي العرش

أشاد الممثل محمد الشوبي، بالمجهودات التي قدمها الملك محمد السادس خلال الـ21 سنة على فترة توليه كرسي العرش، مبرزا أن الساحة الفنية شهدت تحولا ملموسا ساهم في إعادة الحياة للمجال السينمائي والموسيقي.

وأوضح الممثل المثير للجدل في تصريح خص به "الجريدة24"، أن وثيرة دعم  الفنان ارتفعت بشكل ملحوظ طيلة فترة تولي الملك كرسي العرش، مضيفا " الانجازات لي تحققت منذ سنة 2012 غاديا فمنحى جيد، تبناو مسارح ومتاحف وهاد الأمور كلها مزيانة وفي صالح الفنانين والمهتمين بالقطاغ".

ولم يفوت الشوبي الفرصة لتسليط الضوء على أهم المشاريع والانجازات التي عرفتها الساحة الفنية، مشيرا إلى أن المهرجانات الموسيقية والتظاهرات السينمائية التي تنظم بالبلاد، تعد من الأمور الإيجابية التي يجب الإشادة بها، بدعوى أنها تعرف بالفن المغربي على الصعيد العالمي وتساهم أيضا في تبادل خبرات الفنانين مع النجوم العالميين الذين يحلون ضيوفا على بلادنا كما تقوم بدعاية للمغرب على الصعيد الإفريقي والعالمي.

بنموسى: لحظة توشيحي بالوسام الملكي ستظل راسخة في ذاكرتي

قال الممثل صلاح الدين بنموسى، إن الساحة الفنية عرفت طيلة السنوات الماضية، طفرة نوعية خاصة في المجال المسرحي الذي استفاد رواده من عدة امتيازات أتيحت لهم منذ تولي الملك محمد السادس كرسي العرش.

وأوضح بنموسى خلال حديثه مع "الجريدة24"، أن القطاع السينمائي عانى من ضعف الدعم المادي، إلا أن مجهودات الملك والتفاتته المستمرة للمجال الفني أعادت الاعتبار للفنانين وساهمت في تقديم انتاجات فنية تليق بمستوى المغاربة.

وأبرز الممثل القدير أن القطاع السمعي البصري حقق عدة انجازات سواء على مستوى البرامج التي عززت القنوات الوطنية أو من جانب المسلسلات التي عززت "الأولى" و"دوزيم"والتي باتت تنافس الانتاجاتالمصرية، مضيفا "ينقصنا البرامج الثقافية".

وأفاد بنموسى أن من بين الأحداث التي ستظل راسخة في ذاكرته هي لحظة توشيحه بالوسام الملكي سنة 2016، معتبرا أن التفاتى الملك بمثابة تقدير واعتراف بالأعمال الناجحة التي قدمها، مؤكدا أنه لا يوجد أي رئيس أو ملك دولة يقوم بمبادرات تجاه الفنانين مثل تلك التي يخصها عاهل البلاد لرواد هذا القطاع.

مطاع: الملك محمد السادس يشبه جده

استرجع الممثل عبد القادر مطاع، ذكريات عيد العرش في عهد الملك الراحل محمد الخامس، مشيرا إلى أنه عاش لحظات لا تنسى وقدم أعمالا فنية ستبقى راسخة في ذهنه.

مطاع تقاسم مع "الجريدة24" أهم الأحداث التي عاشها فيي ذكرى عيد العرش منذ عهد الراحل محمد الخامس إلى حين تولي الملك محمد السادس كرسي العرش، مشيرا إلى أن هذه المناسبة الوطنية تعني له الكثير، خاصة وأنه كان حريصا على تخليدها بفنه ومشاركته الدائمة في الاحتفالات التي كان يحضرها كبار المسؤولين.

وقال مطاع إن عيد العرش كله ذكريات جميلة، لعل أبرزها تقديمه لقصص و"سكيتشات" هزلية ضد المستعمر الفرنسي، مبرزا أنه يسترجع دائما لحظة سفره لمدينة الرباط من أجل استقبال الراحل محمد الخامس خلال عودته من المنفى، وتابع قائلا :"هناك أحداث لن أنساها وأعتز بها وبحضوري ومشاركتي فيها".

 

آخر الأخبار