دراسة: موجات الحر في المستقبل يمكن أن تقتل الملايين – الجريدة 24

دراسة: موجات الحر في المستقبل يمكن أن تقتل الملايين

الكاتب : وكالات

09 أغسطس 2020 - 11:00
الخط :

وجد فريق من الباحثين في المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية أدلة تشير إلى أنه إذا لم يتم كبح انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ، فإن موجات الحرارة المستقبلية يمكن أن تقتل ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم. في الدراسة الجديدة، تصف المجموعة كيفية مقارنة الوفيات المرتبطين بالحرارة في العديد من البلدان خلال موجات الحر السابقة بدرجات الحرارة المتوقعة في المستقبل لمعرفة المزيد عن الوفيات المحتملة في المستقبل.

كما لاحظ الباحثون ، فإن الحرارة الزائدة هي أحد أكثر أنواع الطقس القاسي فتكًا - فبالإضافة إلى قتل الناس بشكل مباشر من خلال الإجهاد الحراري أو السكتة الدماغية ، يمكن للحرارة أن تقتل الناس بشكل غير مباشر عن طريق دفع الجسم إلى العمل بجدية أكبر للحفاظ على البرودة ، مما قد يؤدي إلى النوبات القلبية. وأمراض أخرى. معظم الضحايا هم من كبار السن أو لديهم مشاكل صحية أساسية.

أظهرت الأبحاث السابقة أن موجات الحر قد تكون مميتة ، خاصة في الأماكن التي لا يملك فيها الأشخاص الموارد للتعامل معها. تم التوصل أيضًا الى أن موجات الحرارة تكون أكثر تطرفًا في الأجزاء الأكثر سخونة من الكوكب، كما هو الحال في البلدان القريبة من خط الاستواء. كمثال واحد فقط ، شهدت أجزاء من الشرق الأوسط درجات حرارة تصل إلى 125 درجة فهرنهايت / 51 درجة مئوية هذا الصيف. في هذه الدراسة الجديدة ، نظر الباحثون في الوفيات المرتبطة بالحرارة لثماني دول تمثل فترات زمنية مختلفة وموجات حر مختلفة. لإجراء تقييماتهم ، قاموا بوضع متوسط درحة الحرارة. كما حصلوا على بيانات تتعلق بمدى ارتفاع درجة حرارة الكوكب بحلول نهاية هذا القرن. ثم استخدموا نماذج الرياضيات لتقدير عدد الأشخاص الذين من المحتمل أن يموتوا بسبب الحرارة بحلول نهاية هذا القرن.

ووجد الباحثون أن موجات الحر في المستقبل يمكن أن تقتل ما يقرب من 73 شخصًا لكل 100.000  إذا استمرت انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بوتيرتها الحالية - بحلول عام 2100. كما وجدوا أن الأجزاء الأكثر سخونة من الكوكب يمكن أن تشهد ما يصل إلى 200 حالة وفاة لكل 100.000 بحلول نهاية القرن. وأشاروا كذلك إلى أن معظم هذه الوفيات يحتمل أن تحدث لأولئك الأكثر عرضة للخطر، وهم الفقراء وكبار السن الذين يعيشون في أكثر مناطق العالم حرارة. بدون تكييف  الهواء أو مكان بارد للاختباء خلال أكثر أجزاء اليوم حرارة ، سيكون لديهم فرصة ضئيلة ضد موجات الحرارة التي ستحتوي بلا شك على درجات حرارة أعلى بكثير من موجات الحرارة الحالية.

 

آخر الأخبار