تواصل احتجاج عمال مصفاة "سامير" - الجريدة 24

تواصل احتجاج عمال مصفاة "سامير"

الكاتب : الجريدة24

02 مارس 2019 - 11:20
الخط :

شارك المئات من تقنيي وأطر مصفاة المحمدية، في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت مساء الجمعة 1 مارس الجاري ، بدعوة من الجبهة النقابية بشركة "سامير" أمام مدخل الشركة على الطريق الساحلي الرابط بين الرباط والدار البيضاء.

وفضلا عن الحضور المكثف لأجراء الشركة، فقد
وعرفت الوقفة حضور ممثلون عن الاحزاب والنقابات المحلية الداعمة لنضالات الطبقة العاملة بالشركة المذكورة الى جانب الحضور المكثف للاجراء والموظفين.
و تطرق منسق الجبهة النقابية، الحسين اليماني، في كلمته بالوقفة الى ضرورة الاهتمام بالوضعية المزرية لاجراء الشركة من جراء التراجعات التي طالت جزءا من أجورهم والتغطية الصحية وأداء الاشتراكات في صناديق التقاعد، ووجوب وضع حد لاجواء الاحتقان والقلق المتصاعد في اوساط العمال بسبب المصير المجهول الذي دخلته الشركة منذ الحكم في مواجهتها بالتصفية القضاءية والاصطدام بالصعوبات والعراقيل التي تواجهها لاستئناف الإنتاج، واصفا الحاجة الملحة والمستعجلة لانقاذ الشركة من الاغلاق والتفكيك، وحماية أركانها المادية والبشرية من الاضمحلال والفناء، من خلال تحمل الدولة لمسؤولياتها في المساعدة في تيسير وتوفير متطلبات استءناف الانتاج تحت كل الصيغ الممكنة والمتاحة، والحرص على استرجاع المساهمات المهمة للتكرير الوطني في دعم أسس الامن الطاقي الوطني ولاسيما في ظل النقاش الوطني المفتوح حول الاثار السلبية للتحرير في ظل غياب مقومات التنافس الشريف وترك المستهلك والاقتصاد الوطني عرضة لمصالح تجار الازمة والمتحكمين في سوق المحروقات.

وأكد المسؤول النقابي على مواصلة النضال للمطالبة بكشف أسباب سقوط الشركة واستخلاص العبر والدروس "حتى لا يتكرر ما جرى، خصوصا وأن الخسائر المترتبة عن توقف المصفاة، لا تعد ولاتحصى وكانت لها انعكاسات مدمرة على المالية العامة وعلى المكاسب الاقتصادية والمالية والاجتماعية والتنموية التي توفرها هذه الصناعة الاستراتيجية".
وفي السياق ذاته، يرتقب أن تنظم الجبهة الوطنية لانقاذ المصفاة المغربية للبترول، ندوة فكرية، يوم الثلاثاء 12 مارس بمدينة المحمدية، تحت شعار "أسعار المحروقات وتكرير البترول بالمغرب".

اقتصاد