قضاة جطو يضعون حزمة من التوصيات على طاولة الحكومة والـ OCP – الجريدة 24

قضاة جطو يضعون حزمة من التوصيات على طاولة الحكومة والـ OCP

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

19 مارس 2019 - 07:00
الخط :

بعدما كشف عن عدد من الاختلالات التي تعتري المجمع الشريف للفوسفاط، أوصى المجلس الأعلى للحسابات بعدد من التوصيات من أجل تحسين نظام تخطيط النشاط المنجمي.

ودعا قضاة جطو، من خلال تقرير أصدره المجلس الأعلى للحسابات حول المجمع الشريف للفوسفاط، إلى تجاوز كل الاختلالات من خلال إعداد مشاريع الاستغلال طويل الأمد والمشاريع الاستراتيجية المحينة، لكل موقع ومنجم، من أجل ترشيد الموارد وتحسين الالتقائية بين مختلف المتدخلين. وكذلك وضع قاعدة بيانات مشتركة لهذه الوثائق بين المتدخلين المعنيين والمحافظة عليها بطريقة مناسبة.

ونبه إلى ضرورة تتبع وقيادة مشاريع توسيع المناجم قيد الاستغلال، للتأكد من أن مختلف مكونات هذه المشاريع يتم إنجازها وفق الجدول الزمني المحدد للشروع في استغلالها، والقيام بتخطيط من أجل فتح المناجم الجديدة، لا سيما الدراسات المقارنة بين الحقول المحتمل استغلالها والدراسات الجيومنجمية وبرامج المسح الجيولوجي على المدى الطويل والمتوسط.

وشدد المصدر ذاته على ضرورة قيام المجمع الشريف للفرسفاط بالبرمجة الاستباقية في أفق زمني كاف لاقتناء الأراضي اللازمة لنشاط الاستغلال المنجمي ولتكوين احتياطي الوعاء العقاري اللازم للتنمية المستقبلية. وينبغي أن تحدد آلية البرمجة المتدخلين وأدوارهم وقواعد التدبير التي تحكم تحديد واقتناء الوعاء العقاري اللازم لاستمرار الاستغلال، فضلاً عن تكوين الاحتياطي العقاري اللازم للتنمية على المدى المتوسط والطويل.

أما على مستوى برمجة وتنفيذ برامج الإنتاج، يوصي المجلس الأعلى للحسابات المجمع الشريف للفوسفاط بتطوير نظام برمجة الإنتاج عن طريق استكماله بمساطر موحدة ومعتمدة وموثقة تشمل على وجه الخصوص، إعداد مشاريع الاستغلال السنوية المتعلقة بكل موقع ومنجم، وتوحيد الأداة الحالية لإعداد مشروع الاستغلال السنوي وتوحيد الطرق والمعطيات المعتمدة في حساب كميات الفوسفاط المتوقع استخراجها في انتظار الشروع في استعمال أداة التخطيط المندمج "Mine planning".

وحث قضاة جطو، المسؤولين عن تدبير المجمع الشريف للفوسفاط على تحسين طرق الاستخراج واستعمال المعدات، لا سيما الجوانب المتعلقة بتحديد العوامل التي تعيق الاستغلال على المدى المتوسط والطويل، واليقظة التقنية والتكنولوجية بشأن أفضل الطرق والمعدات المنجمية، وإنجاز دراسات الجدوى ومواكبة المواقع والمناجم في الاختبارات التجريبية.

وفيما يتعلق بتنفيذ برنامج الإنتاج، يوصي المجلس بإجراء دراسات حول مدى ملائمة نسب مردودية وساعات عمل المعدات المنجمية المعتمدة في تحديد القدرة الإنتاجية للمناجم، ووضع آلية تتبع وبرامج عمل سنوية للتحكم في الفروق بين الكميات المقدرة والمنجزة؛ ✓ تحديد جدول زمني لتوسيع استعمال آلية تدبير هامش الربح )Business Steering( لتشمل موقع الكنتور وتولي القيادة الشهرية والأسبوعية لمصفوفات التصنيع (matrices de fabrication).

وبشأن معالجة الفوسفاط يوصي المجلس بتحسين استغلال القدرة الإنتاجية المتاحة بالمغاسل من أجل الرفع من مردودية هذه المنشآت؛ ✓ تسريع وتيرة تطبيق الإجراءات المتعلقة بحل المشاكل المتكررة بالمغاسل والتي تؤدي إلى خسارات متوالية تحد من أداء هذه الوحدات، وتسريع إنجاز المشروع المتعلق بوظيفة العمليات (fonction process) كرافعة للتميز التشغيلي بوحدات المعالجة.

أنا فيما يتعلق باستعمال معدات الاستغلال لأجل تحسين تدبير معدات الاستغلال يوصي المجلس بتحسين نسب استعمال التجهيزات ذات قدرة إنتاجية فائضة أو الموجهة لاستعمالات خاصة، وذلك عبر إعادة توزيعها على سبيل المثال، وإعداد وتطبيق سياسة خاصة بتجديد حظيرة المعدات، وتسريع الاستغلال الكامل للنظام المعلوماتي المتعلق بتدبير الاستخراج بالمنجم التجريبي وتعميمه على باقي المناجم.

وشدد ذات التقرير على ضرورة أن يسرع المجمع الشريف للفرسفاط في إنجاز أوراش الارتقاء بالصيانة إلى مستوى الاحترافية عبر احترام الآجال المقررة لإنجاز الإجراءات المبرمجة ضمن خرائط الطريق المتعلقة بهذه الأوراش، والإعمال الفعلي لمكاتب طرق التنظيم )bureaux de méthodes( بمختلف وظائفها مع تمكينها من الموارد البشرية اللازمة لها، والإعمال الفعلي والشامل لنظام تدبير الصيانة بمساعدة الحاسوب )GMAO( على مستوى مختلف الوحدات، وتحسين مستوى توفر أجزاء الآليات وقطع الغيار مع العمل على ترشيد استخدامها، وسد الحاجيات من المهارات اللازمة لإنجاز أشغال الصيانة عن طريق، ووضع برامج تكوينية طموحة وموجهة بشكل خاص إلى تلبية الاحتياجات الأكثر أهمية وانتشاراً، ثم تشجيع إشاعة الخبرات المتراكمة بشأن الصيانة وتعزيز تقاسمها بين مختلف مستويات الموارد البشرية العاملة بهذه الوظيفة.

اقتصاد