صور براهمة بالعاصمة الفينزويلية قديمة - الجريدة 24

صور براهمة بالعاصمة الفينزويلية قديمة

الكاتب : الجريدة24

25 يناير 2019 - 11:37
الخط :

أوضح مصطفى البراهمة الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي ان الصور التي تم تداولها بمواقع التواصل الاجتماعي التي تظهره بالعاصمة الفانزويلة كاركاس بالموازاة مع الأزمة الحالية التي تشهدها البلاد، هي صور قديمة التقطت الأسبوع الماضي أي قبل إعلان الرئيس خوان غوايدو، نفسه "رئيسا مؤقتا" للبلاد.

وكشف أبراهمة في تصريح للجريدة 24" انه توجه الى كاركاس بدعوة تلاقاها من وزارة الثقافة الفانزويلية من اجل المشاركة في حفل تنصيب الرئيس مادورو، وهو الحفل الذي حضره رئيس مجلس النواب الحبيبب المالكي ممثلا رسميا للمغرب.

وروج مناصرون لحزب النهج الديمقراطي صورا لبراهمة على أساس أنها تدعم الرئيس مادورو، في حين أن تلك الصور قديمة تم التقاطها قبل تفجر الأزمة الحالية.

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا إثر إعلان الرئيس خوان غوايدو، نفسه "رئيسا مؤقتا" للبلاد، وعقب ذلك أعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

واعتبر نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي ريابكوف، اليوم الجمعة، أن "تصرفات واشنطن تجاه كاراكاس، تؤجج الأزمة الراهنة في فنزويلا أكثر فأكثر"، مشيرا إلى أن "تنفيذ السيناريو العسكري سيكون كارثيا".

ونقلت وكالة الانباء الروسية عن ريابكوف قوله إن "استخدام القوة العسكرية قد يكون كارثيا" ، موضحا أن "تصرفات واشنطن تزيد من اشتعال الأزمة".

وباندلاع الأزمة، سارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

فيما أيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

و توعدت واشنطن مرارا بالعمل ضد مادورو، فيما اتهمها الأخير بمحاولة اغتياله أو إدخال البلاد في اضطرابات، كما اتهم معارضين بالتآمر ضده مع الولايات المتحدة ودول إقليمية.

غير مصنف