اشتوكة: مصير ممرض رفض تقديم المساعدة لمسنة تعاني من السكري - الجريدة 24

اشتوكة: مصير ممرض رفض تقديم المساعدة لمسنة تعاني من السكري

الكاتب : الجريدة24

13 مارس 2019 - 04:30
الخط :

أمينة المستاري

قضت ابتدائية انزكان بالحبس أربعة أشهر نافذة، وغرامة، وغرامة قدرها 5 آلاف درهم وتعويض مدني حدد في 10 آلاف درهم، في حق الممرض الرئيسي لمستوصف ايت ياسين جماعة ايت ملك، باشتوكة آيت باها، بتهمة عدم تقديم مساعدة شخص في خطر.

وكان الممرض موضوع شكاية تقدم بها المكتب المركزي للمنظمة المغربية لحماية الطفولة، ضد الممرض الذي امتنع عن عدم تقديم العلاج لسيدة مسنة تعاني من مرض مزمن، توجهت إلى المركز لتلقي العلاج بسبب مرضها السكري، إلا أن الممرض واجه ابنها بالرفض ولم يقدم للأم الدواء الخاص بها لكون الابن سبق وأن أدلى بشهادة ضده أمام لجنة من وزارة الصحة كانت قد حلت بالمنطقة بسبب توصلها بشكايات من الساكنة ضده بل وقامت باحتجاجات تندد بتصرفاته.

الابن وأمام حالة والدته، اتصل بفرع الجمعية بالمنطقة، الذي تدخل وقام بتوثيق عملية امتناع الممرض عن تقديم المساعدة بالصوت والصورة، قبل أن تقوم بالاتصال بالإسعاف لنقل السيدة.

ويرتقب أن يصدر حكم آخر في قضية اتهام الممرض بتقديم محرر عرفي مزور مع علمه به، حيث قام بعد تقديم شكايات ضده، بتقديم  عريضة تضم توقيعات مزورة لمتوفين، وتؤكد استقامة الممرض وإخلاصه في العمل وعدم توانيه عن تقديم المساعدة للمرضى وبكونه " الرجل المناسب في المكان المناسب"،.مما دفع المنظمة لتقديم شكاية لوكيل الملك بإنزكان، وتصادف أثناء جمع الوثائق المذكورة ومن بينها العريضة، العثور على توقيع رئيس فرع المنظمة باشتوكة، ضمن ما يزيد عن 600 توقيعا للساكنة، و الذي لم يكن على علم بالتوقيع، الأمر الذي جعل الجمعية تقوم بإجراء بحث عميق حول هوية معظم الموقعين في الإشهاد، لتكون المفاجأة الكبرى وهي أن بعضهم متوفون، فيما تم إقحام أسماء العشرات من الساكنة دون علمهم، وتبين للمنظمة أن الأمر يتعلق بلائحة أعدت بمناسبة الانتخابات، وضمت أرقام البطائق الوطنية للمنتخبين، تم اعتمادها في تسجيل أسماء الشهود، وتمكنت المنظمة من الحصول على شواهد الوفاة الخاصة بالموقعين على العريضة، وقامت بتقديم شكاية للنيابة العامة بإنزكان، إضافة لفيديوهات توثق رفض الممرض تقديم العلاج للسيدة وشهودا.

مجتمع