دراسة.. أكثر من مليار شاب معرضون لخطر الإصابة بفقدان السمع - الجريدة 24

دراسة.. أكثر من مليار شاب معرضون لخطر الإصابة بفقدان السمع

الكاتب : وكالات

19 نوفمبر 2022 - 08:00
الخط :

وحثت دراسة حديثة نشرت في مجلة "بي ام جي " "BMJ Global Health" البريطانية، وشملت نحو 20000 مشارك، الشركات العاملة في صناعة سماعات الرأس والأذن إلى بذل المزيد من الجهد لتوعية الشباب حول مخاطر تعرضهم بانتظام لمستويات ضوضاء غير آمنة.

وشددت على ضرورة تشجيع الاستماع الآمن وحماية السمع من الضرر مع مرور الوقت.

وذكرت لورين ديلاريد، مؤلفة الدراسة الرئيسية أن التعرض الدائم للأصوات المرتفعة قد يؤدي إلى إرهاق الخلايا والتراكيب الحسية في الأذن، وبالتالي قد يلحق الضرر بالأذن بشكل دائم أو يؤدي إلى فقدان السمع أو طنين الأذن أو كليهما.

وبحسب دراسة سابقة، غالبًا ما يختار الشباب سماع الموسيقى عند مستويات تصل إلى 105 ديسيبل، مما يؤدي إلى خطر فقدان السمع وتتجاوز هذه الأرقام المستويات التي نصحت بها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

أما المستويات التي تعد آمنة فهي 80 ديسيبل للبالغين و 75 ديسيبل للأطفال، ويعتبر أي ارتفاع عن هذه الارقام خطيرا جدا حتى ولو كان لفترات محدودة من الزمن.

هذا وحذرت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة مرارا وتكرارا من مخاطر الصوت المرتفع.

وأشارت دراسات سابقة، إلى أن الضوضاء الذي يزيد عن 40 ديسيبل خلال الليل و55 ديسيبل في النهار قد يؤدي إلى التعب والإجهاد و يتسبب باضطرابات النوم أو المزاج ومشكلات في القلب والأوعية الدموية.

ولفتت ديلارد إلى أن رنين الأذنين قد يكون دائما إشارة على ارتفاع الموسيقى إلى مستويات عالية جدا، سواء كنت تستمع إلى جهازك الخاص أوكنت متواجدا في حفلة موسيقية.

واعتبرت أنه بإمكان الشباب الانتباه والقيام ببعض الخطوات الآمنة لمنع الضرر قبل فوات الأوان.

ونوهت مؤلفة الدراسة إلى أن بعض الأجهزة تسمح للأشخاص بمراقبة مستويات الاستماع الخاصة بهم حتى أن البعض الآخر قد يقوم بتنبيهك عندما يكون الصوت مرتفع لفترات طويلة.

واعتبرت ديلارد عبر البريد الإلكتروني، "أنه عندما يرسل الجهاز إشعارات تشير إلى أنك تستمع إلى الموسيقى بمستويات غير آمنة يجب خفض مستوى الصوت وأخذ هذه التنبيهات على محمل الجد".

وحتى هذه الأثناء، يعجز العلماء عن تحديد أي من السماعات التي يتم استخدامها هي الأكثر أمانا للاستماع، إلا أن ديلارد نصحت الشباب باللجوء إلى تلك التي تقلل ضوضاء الخلفية.

هذا ويفضل عند حضورك الحفلات الموسيقية الصاخبة بحسب الخبراء البقاء في مكان بعيد عن مكبرات الصوت، وينصح باتخاذ قسطا من الراحة والخروج من المكان والابتعاد عن الضوضاء بين الفينة والأخرى.

منوعات