الإزدحام المروري بالدار البيضاء يحول حياة السائقين إلى جحيم يومي - الجريدة 24

الإزدحام المروري بالدار البيضاء يحول حياة السائقين إلى جحيم يومي

الكاتب : انس شريد

08 مارس 2019 - 09:45
الخط :

أصبح الازدحام المروري ظاهرة يومية في حياتنا، تشغل بال الكثيرين، فتجد الجميع يسألون ويستفسرون عن الطرق التي تخلو من الازدحام ليرتادوها، إذ تعاني مدينة الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية ، من مشكل الحركة المزدحمة للسير على مستوى الشوارع والطرقات في مختلف المناطق .

وترجع أسباب الازدحام في حركة السير بالدار البيضاء إلى الارتفاع النمو الديمغرافي خلال الأعوام الأخيرة، إضافة إلى التزايد الكبير في عدد السيارات داخل المدار الحضري وكذلك مشكل الأشغال العمومية التي تعرقل حركة السير في الشوارع.

وتشهد شوارع الدار البيضاء حركة غير عادية و تعرف شللا مزمنا في أوقات الذروة إذ  يجد نفسه مجبرا على الانتظار  لساعات للبحث عن وسيلة للخروج من زحمة واكتظاظ الشوارع خصوصا عند  تقاطع مدار الروداني مع شارع الزرقطوني، وكذا عند ملتقى طريق الجديدة وشارع بئر انزران وشارع محمد السادس و كرج علال ودرب عمر.

وكشف لنا أمين وهو موظف أنه يعاني يوميا من  زحمة و اكتظاظ الشوارع إذ "أصبح طريق ذهابي للعمل عبارة عن معركة أخوض غمارها صباحا ومساء، فإذا تجاهلنا الوقت المهدور والذي يعد ثمينا بالنسبة لي، يأتي موضوع التوتر الذي يصيبني على مدار ساعتين محاولا المرور وايجاد وسيلة للخروج من اكتظاظ الشوارع ".

وكشف لنا مستخدم ينتقل يوميا من السباتة، إلى شارع الزرقطوني بسيارته،  أن حركة المرور ما بين السابعة والثامنة صباحا، أنها كارثية، إذ أكد أنه مطلوب منه الاستيقاظ في ساعة مبكرة صباحا للالتحاق بعمله دون مشاكل .

ويشتكي المواطنون، الموظفون والمستخدمون والعمال، الذين يفرض عليهم الالتحاق بالعمل في أوقات محددة، من مشكل اكتظاظ في الشوارع بسبب الأشغال وغياب طرق سالكة مما ينتج عن عدم تسهيل سيارات الأجرة  لحياة المواطن وتأمين تنقله في وقت الذروة بسبب الاكتظاظ في الشوارع فغالبا ما يلتحقون إلى عملهم في وقت غير المحدد.

وأكد سائق سيارة أجرة كبيرة في حديث له  أن رفض سائقين نقل الزبناء إلى وجهات محددة راجع بسبب اكتظاظ في الشوارع إذ يتطلب مدة تصل من 40  دقيقة  إلى ساعة ونصف  من أجل نقل الركاب إلى السباتة  مضيفا مجموعة من الخطوط لانربح فيها شيئا بسبب ازدحام في الطرق “ماعندناش رباح نطلعوا حتال سباتة ب 6.5 دراهم ونبقاو واحلين فطريق ساعة ونص عاد نوصلوا هادشي علاش كنديرو كراج علال ورجعوا المدينة خاصهم ضروري يقادو لينا الطريق“ .

و قد اختلفت أراء المواطنين بين مستنكر للطريقة العشوائية التي تتم بها الأشغال بعدم تنفيذها للمشاريع المبرمجة لها في الوقت المحدد،   خصوصا مشروع إنشاء مرائب تحت أرضية وبين من يرى أنه يجب التحلي بالصبر و البحث عن حلول بديلة قصد التخفيف من الأزمة المرورية الكثيفة .

 

آخر الأخبار