تأجيل محاكمة المتهمين في ملف شمهروش - الجريدة 24

تأجيل محاكمة المتهمين في ملف شمهروش

الكاتب : انس شريد

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 | 18:30
الخط :

قررت غرفة الجنايات، المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب في ملحقة محكمة الاستئناف في سلا، اليوم الأربعاء، تأجيل النظر في ملف جريمة قتل السائحتين الاسكندنافيتين في جماعة إمليل في إقليم الحوز، إلى جلسة 18 شتنبر المقبل، من أجل منح مهلة للدفاع.

وعرفت الجلسة الثانية من مرحلة استئناف المتهمين الـ24 في جريمة ذبح السائحتين الاسكندينافيتين، حضور سفيرة النرويج “ميريث نيرغارد”.

وخلال أطوار الجلسة، طالب دفاع السائحة الدنماركية “لويزا”، مجددا استدعاء كل من رئيس جمعية دار القرآن بمراكش، المغرواي، ووزير الدولة المصطفى الرميد.

وكانت غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا قد أصدرت، في 18 يوليوز الماضي ، أحكاما تراوحت بين خمس سنوات سجنا نافذا والإعدام في حق المتهمين في جريمة قتل السائحتين الاسكندنافيتين.

وقد قضت بالحكم بالإعدام على المنفذين الثلاثة، عبد الصمد الجود، ويونس أوزياد، ورشيد أفاطي، وبالمؤبد على عبد الرحمان خيالي.

كما حكمت المحكمة على عبد الرحمان خيالي بالسجن المؤبد، وقضت في حق عبد الكريم خمايج وهشام نزيه وبلعابد نورالدين بـ30 سنة سجنا نافذا، ووزعت 25 سنة سجنا نافذا على كل من عبد اللطيف دريوش وحميد آيت أحمد وعبد الغني الشعابتي،الزغاري العاقل، بينما نال سعيد توفيق، وديمان أمين، وفرياط عبد العزيز، والمتهم الأجنبي السويسري كيفين زولير، 20 سنة سجنا نافذا.

وحكمت المحكمة على أيوب الشلاوي بالسجن 18 سنة سجنا نافذا، وعلى بقية المتهمين: عبد السلام الإدريسي، ومحمد شاقور، ورشيد الوالي، بـ15 سنة سجنا.

وتم الحكم أيضا على كل من محمد بوصالح إلى 12 سنة سجنا نافذا، وثمانية سنوات في حق نورالدين الكهيلي، مع غرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم. أما المتهم سعيد خيالي، فقضت المحكمة في حقه بالسجن 6 سنوات سجنا نافذا، وحكمت على عبد الله الوافي بـ5 سنوات.

loading...

آخر الأخبار