“ملهوطو” المقاولات يتنصلون من مسؤولياتهم اتجاه مستخدميهم بـ”كذبة” الإفلاس – الجريدة 24

"ملهوطو" المقاولات يتنصلون من مسؤولياتهم اتجاه مستخدميهم بـ"كذبة" الإفلاس

الكاتب : الجريدة24

08 أبريل 2020 - 04:15
الخط :

فاس: رضا حمد الله

"فوقت الأزمة كيبان الراجل من الشماتة".. مثل ينطبق على ما نحن فيه من وضع بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، نحتاج فيه إلى تضامن أكبر من كل الفئات الاجتماعية، دون استغلال بشع ولاإنساني لمٱسي الناس.

عدة فئات كشفت عن معدنها النفيس بما بادرت به من خير وإحسان دون هدف أو استغلال أو توخي الجزاء،  عكس ٱخرين كشفوا أنهم من أرخص المعادن وووجوههم من قصدير، لا تخجل من كشف وجوهها المسيئة للقيم.

مرد هذا الكلام، ما وقع أخيرا ومنذ ظهور الوباء، من جشع فئات اجتماعية ميسورة الحال بأرصدة ضخمة جدا لن تتأثر طبعا لنتائج حالة الطوارئ الصحية إجراء حكوميا محمودا للحد من انتشار وباء لا يرحم المتخاذلين والمتهاونين والمستهترين والمتهورين.

من غريب المواقف أن يستغل باطرونات مقاولات وشركات يسيل رصيدها البنكي لعاب الجميع، هذا الوضع بخبث ومكر للتخلص من مستخدميه عن سبق إصرار ضدا على ما يفرضه الوضع من تكاثف الجهود التضامنية والمبادرات الإنسانية.

وهذا ما ينطبق على أولئك "ذوو المال والنفوذ"؛ الذين يريدون التخلص من مستخدمي مؤسساتهم وشركاتهم في قطاعات مختلفة بما فيها الإعلام، بداعي الإفلاس ومنهم من كان على نزاع مع موظفيها واستغل الفرصة لإعلان الإفلاس وطرد العمال دون تمكينهم من حقوقهم التي تكفلها كل القوانين خاصة قانون الشغل حماية لحقوق المستخدمين.

إن لأمثال هؤلاء من المال الكثير ليتجاوزوا الوضع حتى لو توقفت عجلة الاقتصاد لشهور وليس شهرا واحدا، وطبعا

آخر الأخبار