"السواقي" بتارودانت...مقبرة الأطفال - الجريدة 24

“السواقي” بتارودانت…مقبرة الأطفال

الكاتب : الجريدة24

الخميس 16 مايو 2019 | 17:00
الخط :

أمينة المستاري

عثر صباح اليوم الخميس على جثة “محمد” طفل في الخامسة من عمره بإحدى القنوات “الروكار” بحي المحايطة بوفرنة، بتارودانت. وكان الصغير قد خرج من منزله بإحدى التجزئات المتواجدة بالحي في حوالي الخامسة مساء، لكنه لم يعد إلى البيت، مما جعل أسرته تخرج للبحث عنه، لينظم سكان الحي لكن دون جدوى، قبل أن يتم العثور عليه ب”روكار” في حوالي الثالثة من صباح اليوم الخميس.

مصادر من المنطقة أفادت للجريدة24 أن الطفل توجه إلى الساقية المخصصة للري الفلاحي ولم تعرف بعد ما إذا كان قد سبح بها أو حاول المشي على جنباتها قبل أن يسقط وتسحبه المياه إلى إحدى قنوات الصرف الصحي بالحي.

وأضافت المصادر أن هذه هي الحالة الرابعة التي تعرفها المدينة، بعد غرق أطفال في سواقي عارية لم يتم تغطيتها لمنع الأطفال من السباحة، مع ارتفاع درجة الحرارة، مما يستهوي الأطفال بانتعاشة داخل مياهها.

الساكنة وبعد الصدمة التي أصابتها بعد تكرر  حوادث غرق الأطفال، استنكرت ترك السواقي عارية بالحي، بل وعبر بعض الغاضبين بالحي عن استعدادهم لطمرها بالتراب في ظل استمرار الحالة على ما هي عليه، وتهديدها للأطفال حتى أطلق عليها بعض سكان الحي “ساقية الموت” لتكرر حالات غرق الأطفال بها في كل سنة.

مجتمع