إغلاق مسجد بالحي المحمدي بعد إصابة إمام بـ”كورونا” والسلطات تسارع الزمن لحصر المخالطين – الجريدة 24

إغلاق مسجد بالحي المحمدي بعد إصابة إمام بـ"كورونا" والسلطات تسارع الزمن لحصر المخالطين

الكاتب : انس شريد

21 أكتوبر 2020 - 10:00
الخط :

قررت السلطات المحلية التابعة لمنطقة الحي المحمدي، زوال يومه الأربعاء، إغلاق أحد المساجد، بعد ثبوت إصابة إمام بفيروس كورونا المسجد.

ووفق مصادر الجريدة 24، فإن التحاليل المخبرية، جاءت إيجابية لفائدة إمام مسجد الإسراء والمعراج، المتواجد بمنطقة الحي المحمدي القريب من مستشفى محمد الخامس، حيث تم إخضاعه للحجر الصحي بمنزله وفق البروتوكول الصحي المعتمد به على صعيد المملكة، لفائدة الحالات المستقرة.

وأضافت ذات المصادر، أن المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية، بتنسيق مع السلطات المحلية التابعة للمنطقة، قررت إغلاق المسجد المذكور لأجل غير مسمى، وتعقيمه كإجراء وقائي للحد من تفشي فيروس كورونا.

وشددت المصادر ذاتها، على أن اللجان الطبية تعمل جاهدة بتنسيق مع السلطات المحلية، على تحديد لوائح المخالطين، قصد إخضاعهم للتحاليل المخبرية والحجر المنزلي في إنتظار النتائج من أجل معرفة مدى إصابتهم بالعدوى من عدمه.

آخر الأخبار