السقوط الأخلاقي لزيان..يقيم علاقات جنسية مع زبونات مكتبه – الجريدة 24

السقوط الأخلاقي لزيان..يقيم علاقات جنسية مع زبونات مكتبه

الكاتب : بازين بشرى

25 نوفمبر 2020 - 01:30
الخط :

فضيحة المحامي محمد زيان الموقوف لاختلالات مهنية، الذي ظهر في فيديو وهو يمارس الجنس مع إحدى زبوناته، هو تجسيد عملي للسقوط الأخلاقي لمحامي مفروض فيه ألا يستغل وضعية زبوناته لإقامة علاقات غير متكافئة.

الأمر هنا لا يتعلق بالحياة الخاصة، بقدر ما يهم سمعة المحاماة، فكيف لمحامي من حجم زيان الذي يملأ الدنيا ضجيجا في كل قضية يدخلها، أن يؤتمن على أسرار موكليه.

زيان الذي ظهر في فيديوهات وهو يحاضر في الأخلاق ومحاربة الفساد، هو نفسه المحامي الذي استغل حاجة موكلة له، تم فصلها من عملها بسبب ادعاءات تعرضها للتحرش بدون بينة، ليقيم معها علاقة جنسية غير متكافئة، هنا ينتفي شرط الرضائية المحدد للحياة الخاصة.

الفضيحة المدوية لزيان باتت تطرح إشكالات كثيرة، كما ان عدد من القضايا التي دخل فيها وناب فيه عن نساء في وضعيات مماثلة، جعلهن في هذا الفيديو مثار شبهة وقد يسبب لهن مشاكل عائلية.

لكن ورغم وقع الفضيحة والسقوط الأخلاقي المدوي، لا يتحرج زيان عند اتصال الصحافيين به، لاستفسار ه حول الفيديو المسرب هل هو حقيقي او مفبرك، عن الدفاع عن نفسه بكونه " يحمد الله انه لم تلتقط مشاهد مع فتاة قاصر عمرها 15 سنة أو جندي في الجيش يمارس عليه الجنس من الخلف".

خرجت بذلك علاقة المحامي بزبونته (بطلة الفيديو وهيبة) من العلاقة التعاقدية إلى استغلال الحاجة والمساعدة على الرغم من كونها متزوجة بأجنبي.

آخر الأخبار