بودريقة: الزيات سبب الأزمة الحالية للرجاء.. وهو من رفض تدخلي للمساهمة في الانتدابات – الجريدة 24

بودريقة: الزيات سبب الأزمة الحالية للرجاء.. وهو من رفض تدخلي للمساهمة في الانتدابات

الكاتب : انس شريد

28 نوفمبر 2020 - 11:00
الخط :

قال محمد بودريقة، الرئيس الأسبق لنادي الرجاء الرياضي، أن جواد الزيات، رفض تدخله للمساهمة في ملف الانتدابات بعد تضرر الفريق من الأزمة المالية وهو من يتحمل ذلك.

وكشف بودريقة في تدوينة على حائط صفحته في "فايسبوك"، بعد الكواليس المتعلقة بالمفاوضات مع سفيان البوفتيني لضمه إلى صفوف "النسور"، مؤكدا أن "الحكاية أنني اتصلت برئيس حسنية أكادير لفهم شروط الحسنية للموافقة على انتقال البوفتيني.. رئيس الحسنية أكد لي أنه لم يتلق أي اتصال من رئيس الرجاء أو مسؤول بالنادي، بعدها طلبت منه كصديق ومسؤول سابق التدخل لفائدة فريقي المفضل ولو بدون صفة.. رحب بي مشكورا واقترحت في المرة الأولى مقايضة لاعبين باللاعب البوفتيني لكنه رفض واقترح مبلغ 400 مليون للتأشير على الانتقال".

وأضاف "بعد ذلك ربطت الاتصال بعضو المكتب (خ.إ) واقترحت عليه أن يساهم الرجاء بمبلغ 100 مليون ومبلغ الشطر الأول من منحة التوقيع السنوية للاعب على أن أساهم أنا وشخص آخر بمبلغ 300 مليون.. لكن للأسف، لم أتلق الرد من النادي والمسؤولين وبعدها عرفت من صديقي المسؤول أن عرضي قوبل بالرفض؛ وبعدها، بلغ إلى علمي من رئيس الحسنية أن الرئيس المستقيل أبلغه بأن الرجاء غير قادرة على دفع مبلغ 400 مليون في صفقة البوفتيني".

وزاد بودريقة: "في المرة الثانية، في اجتماع مع المنخرطين، كنت أود أن أتكلم في هذا الموضوع لكن منخرطاً حاول التشويش علي وأنا أقدم اقتراحي..".

وتابع بودريقة في تدوينته ليوضح بخصوص المفاوضات مع آدم النفاتي أيضاً، وكتب: "كان لي اتصال برئيس المولودية الوجدية كصديق في موضوع آدم النفاتي، وأكد لي أنه لم يتلق أي اتصال من النادي حول اللاعب واقترحت صفقة تبادلية مع مبلغ مالي بسيط.. اتصلت بعضو المكتب المسير (أ.م) ورحب بالفكرة وحملها مضمونها إلى الرئيس، آنذاك لم يكن موضوع الاستقالة يروج وكان الرد بعد ساعتين من عضو المكتب بأن الرئيس رفض الفكرة".

واختتم بودريقة تدوينته مؤكداً أنه لا نية له في العودة إلى تسيير الرجاء الرياضي في القريب العاجل، مشيراً إلى أن خلفيته "هي حب النادي ورؤية الفريق مكتمل الصفوف تفاعلا مع أحلام جماهير".

آخر الأخبار