مقاه تتحول لفضاءات ثقافية لتجاوز أزمة الإغلاق الليلي – الجريدة 24

مقاه تتحول لفضاءات ثقافية لتجاوز أزمة الإغلاق الليلي

الكاتب : شيماء الساعيد

14 أبريل 2021 - 04:00
الخط :

تنوعت المبادرات التي أطلقها المغاربة لإنقاذ نوادل المقاهي من الأزمة التي تهددهم خلال شهر رمضان، بعد قرار الإغلاق الليلي الذي سيتم تطبيقه ابتداء من يومه الأربعاء في مختلف ربوع المملكة، فمنهم من اختار المساهمة بقدر من المال كتعويض لهم، فيما اختارت فئة أخرى الاستفادة من الفضاء مقابل ثمن رمزي.

مقهى بمدينة بمدينة مراكش اختارت فتح أبوابها للتلاميذ والطلبة  والأطر التربوية خلال رمضان، من أجل توفير فضاء للمطالة والبحث، مقابل مبلغ حدده صاحبها في 7 دراهم، كخطوة لدعم العاملين بها طيلة فترة الإغلاق الليلي.

المبادرة ذاتها اعتمدتها إحدى المقاهي بمدينة ورزازات، جعلها صاحبها قبلة للطلبة طيلة أيام الأسبوع من الساعة العاشرة صباحا إلى 16 زوالا، من أجل توفير فضاء مناسبا للمطالعة وللدراسة.

واقترح عدد من محبي المقاهي في المغرب، فتح أبوابها في نهار رمضان ليس لتقديم المشروبات، بل لتوفير مكان للقراءة وأداء ثمن كوب القهوة أو الشاي رغم عدم طلبها، إذ يروم أصحاب هذه المبادرة، تقديم الدعم لأصحاب المقاهي، عن طريق تمكينهم من الاشتغال والحصول على دخل خلال شهر الصيام، وكذلك ترك المجال مفتوحا لمرتادي المقاهي لاصطحاب كتب معهم لمطالعتها، ولقاء أصحابهم وكسر الملل.”

آخر الأخبار