وهبي: قرار منع الأعراس سيضع جل المهنيين على حافة الافلاس – الجريدة 24

وهبي: قرار منع الأعراس سيضع جل المهنيين على حافة الافلاس

الكاتب : انس شريد

21 يوليو 2021 - 11:00
الخط :

بعدما تنفس ممونو الحفلات الصعداء قليلا، نزل القرار الأخير لحكومة العثماني بمنع الأعراس، كالصاعقة على جل مهني القطاع.

وفي هذا الصدد، قال عزيز وهبي، نائب رئيس المكتب الجهوي للدار البيضاء-سطات التابع للاتحاد المغربي لأرباب ومسيري قاعات الحفلات في تصريح للجريدة 24، إنه لم يمضي الكثير على استئنافهم العمل، حتى نزل عليهم قرار الإغلاق مجددا كالصاعقة، معتبرا أن ما اتخذته الحكومة يعتبر مجحفا في حقهم.

وأضاف وهبي أن جل الأرباب تضرروا كثيرا أثناء فترة الحجر، ومنهم من أعلن افلاسه، وأن هناك من باع معدات اشتغاله، مؤكدا على أن المواطنين كذلك تضرروا في هذا الأمر بكون عدد منهم كانوا بصدد الاعداد لحفلات أعراس في مدن عدة، وقاموا بتوجيه الدعوات للضيوف، وتسديد التسبيق (العربون).

وأوضح عزيز وهبي، أن معظم المهنيين يعانون من أزمة خانقة، بعد قيامهم بالاقتراض خصوصا من البنوك من أجل دفع رسوم الضرائب وكذا تراكم واجبات الكراء وشراء مسلتزامات المتعلقة بالقطاع، بعد السماح لهم بالاشتغال في وقت سابق.

وأبرز ذات المتحدث، أن جل الأرباب والمهنيين يتجهون إلى مراسلة الحكومة وجلالة الملك، قصد إسماع صوتهم، بعدما أصبح الجميع على حافة الإفلاس.

وشدد نائب رئيس المكتب الجهوي للدار البيضاء-سطات التابع للاتحاد المغربي لأرباب ومسيري قاعات الحفلات، أن هذا القطاع يشغل الآلاف من المستخدمين (النوادل المصورين الموسيقيين…) وتوقفه سيؤدي إلى تضرر هاته الفئة، إذ لن يعد بمقدورهم تدبير مستلزمات الحد الأدنى للعيش خصوصا أن هذا القرار يتزامن مع فترة العيد وفصل الصيف.

وقررت الحكومة اتخاذ مجموعة من الإجراءات، ابتداء من يوم الجمعة المقبل للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

قالت الحكومة إن الإجراءات تشمل حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني من الساعة الحادية عشر ليلا إلى الساعة الرابعة والنصف صباحا، ويستثنى من هذا الحظر الأشخاص العاملون بالقطاعات، والأنشطة الحيوية، والأساسية، والأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة.

كما سيتم تقييد التنقل بين العمالات، والأقاليم بضرورة الإدلاء بجواز التلقيح، أو برخصة إدارية للتنقل مسلمة من السلطات الترابية المختصة.

آخر الأخبار