مسؤول بمستشفى 20 غشت: حتى في فرنسا كيموتو الناس بالانفلونزا - الجريدة 24

مسؤول بمستشفى 20 غشت: حتى في فرنسا كيموتو الناس بالانفلونزا

الكاتب : الجريدة24

01 فبراير 2019 - 02:00
الخط :

قال هشام عفيف، أستاذ في كلية الطب ورئيس مصلحة أمراض  الجهاز التنفسي بمستشفى 20 غشت بالدارالبيضاء، إن  الزكام يتسبب في وفيات  في كل سنة بجميع دول العالم، بحيث  أن منظمة الصحة العالمية تقول بأن 250 ألف شخص  حتى500ألف لقووا حتفهم في السنة السابقة2017/2018.

وأضاف ورئيس مصلحة أمراض  الجهاز التنفسي بمستشفى 20 غشت، في تصريح  ل"الجريدة24"  أنه في فرنسا تم  تسجيل13000 حالة وفاة، موضحا أن الزكام يتسبب  دائما في الوفيات، متستغربا من  الهلع الكبير الذي أثاره انتشار أنباء إنفلونزا H1N1 المعروف بإنفلونزا الخنازير  خلال هذه السنة بعد مضي 10 سنوات على ظهوره لأول مرة و"الكل يعرف بأن الزكام يقتل"،  مرجحا فرضية تخوف المواطنين  من"استحضار الناس  لما وقع في سنة 2009 عندما  كان الفيروس غير معروف وجديد بحكم عدم توفر جسم الانسان على مناعة ضده فضلا عن عدم وجود لقاح وبالتالي كانت  حالات عديدة للوفيات  ".

وأكد المتحدث ذاته، أن الأنفلونزا فيروس موسمي عادي يتم تسجيل إصابات بهذا الفيروس كل سنة ، مردفا أن  حالات الوفاة تكون فقط عند  بعض الفئات التي  تعاني من نقص في المناعة: كالنساء الحوامل  والمسنين الذين يتجاوز سنهم 65 سنة وعند الأطفال   في سن   6أشهر حتى 5 سنوات إلى جانب المصابين بالأمراض المزمنة، مؤكدا على أن  احتمال اصابتهم بالوباء واردة وتكون حالة الزكام عندهم جد حادة ولها مضاعفات في غالب الأحيان تؤدي للوفاة.

وعن طرق الوقاية، شدد رئيس قسم أمراض الجهاز التنفسي بالمستشفى المذكور على  ضرورة توجه الفئات التي تعاني نقص في المناعة  لإجراء التلقيح  ضد هذا الزكام، مبرزا  أهمية إجراء اللقاح للتقليل مضاعفات الإصابة " للأسف نلحض أن الناس ذووا المناعة القليلة غالبا  لا يجرون اللقاح  ويعرضون صحتهم لمضاعفات من قبيل تعفنات بكتيرية تؤدي للأسف للوفاة"

كما نصح المصدر نفسه، هذه الفئة بإجراء اللقاح  في وقت مبكر سيما وأن هذا الأخير يعطي مفعوله بعد مرور 15 يوما، وإن استعصي ذلك فان التلقيحات تستمر إلي غاية شهر أبريل المقبل، مع زيارة الطبيب المختص الذي سيعمل على تتبع الوضع الصحي  حسب كل حالة على حدا، مشيرا‘إلى أن ثمن التلقيح لا يتجاوز 65 درهما.

يوصي هشام عفيف  باحترام شروط النظافة، وذلك عن طريق غسل اليدين بالماء والصابون إضافة إلى استعمال المناديل عند العطس، وفي حالة الإصابة من الأفضل عدم التوجه للأماكن العامة.

آخر الأخبار