جدري القرود.. هل هو عقاب الطبيعة للمثليين؟ - الجريدة 24

جدري القرود.. هل هو عقاب الطبيعة للمثليين؟

جدري القرود.. هل هو عقاب الطبيعة للمثليين؟

الكاتب : الجريدة24

21 مايو 2022 - 11:30
الخط :

جدري القرود.. هل هو عقاب الطبيعة للمثليين؟ كشفت كبيرة المستشارين الطبيين في وكالة الأمن الصحي البريطانية، انتشار مرض جدري القرود بشكل ملحوظ بين "المثليين ومزدوجي الميول الجنسية" في كل من المملكة المتحدة وأوروبا.

وقالت "تم تسجيل نسبة ملحوظة من الحالات الحديثة لمرضى جدري القرود في المملكة المتحدة وأوروبا بين المثليين من الذكور ومزدوجي الميول الجنسية".

وأضافت أن بريطانيا "تتوقع اكتشاف المزيد من الحالات خلال الأيام المقبلة" داعية المتخصصين في الرعاية الصحية إلى "زيادة اليقظة".

وأعلن خبراء في الرعاية الطبية ببريطانيا أنه سيتم لقاحات جدري القرود للمثليين "كجزء من حملة مركزة لمواجهة تفشي هذا المرض في المملكة المتحدة".

وأكدت وزارة الصحة البريطانية رصد 20 حالة إصابة بجدري القرود، بنيها 11 تم الإعلان عنهم اليوم.

وأعلنت 11 دولة في أوروبا وأمريكا الشمالية عن رصدها إصابات بجدري القرود، بينها بريطانيا، وإيطاليا، والبرتغال، وإسبانيا، والسويد، وفرنسا، وألمانيا، وبلجيكا، وكندا، والولايات المتحدة.

وأكدت أستراليا ظهور أول حالة إصابة بمرض جدري القرود في ولاية فيكتوريا، بينما لا تزال حالة أخرى قيد التحقق منها في مدينة سيدني.

وتظهر أعراض المرض علي هيئة حمى، وتضخم الغدد الليمفاوية، وآلام في العضلات، إضافة إلى الإرهاق والقشعريرة وطفح جلدي يشبه جدري الماء على اليدين والوجه.

ويمكن أن ينتقل الفيروس من خلال ملامسة الآفات الجلدية وقطرات الشخص المصاب، وكذلك استخدام الأدوات المشتركة مثل الفراش والمناشف.

ويعد جدري القرود أحد أشكال مرض الجدري الجلدي، وهو مرض تم القضاء عليه عام 1980، ويعتبر من الأنواع الأقل انتقالًا وفتكًا، كما أن أعراضه أكثر اعتدالا.

ويستمر المرض عادة مدة أسبوعين إلى 4 أسابيع، ويمكن أن تظهر أعراضه خلال فترة تتراوح من 5 إلى 21 يوما بعد الإصابة.

واكتشف جدري القرود أول مرة عام 1958 عندما ظهر مرض يشبه الجدري في قرود أحد المختبرات، ومن هنا أُخذت هذه التسمية.

آخر الأخبار