كل ما تودن معرفته عن مرض جدري القرود الذي أرعب المثليين! - الجريدة 24

كل ما تودن معرفته عن مرض جدري القرود الذي أرعب المثليين!

مرض جدري القرود الذي أرعب المثليين!

الكاتب : الجريدة24

20 مايو 2022 - 01:00
الخط :

يجري تحقيق في حالات جدري القرود المؤكدة والمشتبه فيها في كل من الولايات المتحدة وكندا وإسبانيا والبرتغال وبريطانيا.

وتأكدت حالة بالولايات المتحدة، ويجري التحقيق في 13 حالة مشتبه فيها بكندا، وتأكدت أيضاً خمس إصابات في البرتغال وأيضاً سبع حالات بإسبانيا، حسب ما نقلته وكالة رويترز عن السلطات المحلية.

وجدري القرود مرض فيروسي نادر يشبه مرض الجدري الذي يصيب البشر. وتم إعلان القضاء عليه عام 1980. ورغم أن أعراضه أخف كثيراً من أعراض الجدري إذ يشفى معظم المصابين في غضون بضعة أسابيع، فإنه قد يكون مميتا في حالات نادرة.

وسجلت بريطانيا أول إصابة لشخص عاد من نيجيريا إلى المملكة المتحدة قبل أقل من أسبوعين، حيث تلقى الرعاية داخل وحدة للحجر الصحي في إحدى مستشفيات لندن.

أين عثر على "جدري القرود"؟

تؤدي الإصابة بجدري القرود إلى تفشي المرض لدى البشر أساسا في مناطق الغابات الاستوائية الكثيرة الأمطار وسط إفريقيا وغربها، ولا يلاحظ هذا المرض عادة في أوروبا.

وكانت جمهورية الكونغو الديمقراطية أول بلد يشهد إصابة بهذا المرض سنة 1970، حينها تم الإبلاغ عن حالات في أحد عشر بلد إفريقي، منها السودان والكاميرون ونيجيريا وإفريقيا الوسطى. واكتشف المرض أول مرة في الولايات المتحدة سنة 2003 عندما تم استيراد ثديات.

دواعي الإصابة "بجدري القرود"؟

تكون الإصابة عن طريق التقاط الفيروس عن طريق لدغة أو خدش من حيوان مصاب، أو عن طريق تناول لحوم حيوانات تعيش في الأدغال، أو لمس إنسان مصاب أو لمس فراش ملوث لشخص مصاب أو لمس ثيابه.

ويدخل الفيروس إلى الجسم عن طريق الطفح الجلدي أو الجهاز التنفسي، أو الأغشية المخاطية (العينان أو الأنف أو الفم). ويعتقد أن انتقال العدوى بين البشر يحدث أساسا من خلال القطرات المنبعثة من الجهاز التنفسي، والتي لا يمكن أن يتجاوز مداها بضعة أقدام، لذلك فإن إمكانية الإصابة واردة إذا كانت المسافة وجها لوجه قريبة جدا.

 

 

آخر الأخبار