حركة "تصحيح المسار": مقاطعة المجلس الوطني لـ"البام" مجرد بداية ونرفض نزعة تكريس الأمر الواقع - الجريدة 24

حركة "تصحيح المسار": مقاطعة المجلس الوطني لـ"البام" مجرد بداية ونرفض نزعة تكريس الأمر الواقع

الكاتب : الجريدة24

27 مايو 2022 - 11:00
الخط :

يعقد المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، مجلسه الوطني يوم غد السبت في سياق وطني خاص، مثقل بالانتظارات، ومطوق بوجوب انطلاق الفاعلين السياسيين نحو تقديم حلول مجتمعية عملية.

وذكرت حركة “تصحيح المسار” في بيان لها اطلعت عليه الجريدة 24، أنها تنوه باحتضان قواعد الحزب لمسار التصحيح الذي انطلق قبل أسبوع، فإنها تؤكد أن المقعد الفارغ الذي لم يكن في يوم من الأيام حلا، بقدر ما يعتبر هدية للمتربصين بوحدة الحزب لبث التفرقة و التشتت، لكنه فرض علينا لتفويت شرعنة الأمر الواقع، في غياب رئيسة المجلس الوطني لأسباب صحية.

وأكد ذات المصدر، إن “رسالتنا من وراء قرار المقاطعة هي تجسيد قوة المؤسسات و قطع الطريق على نزعة تكريس الأمر الواقع، وتعميق الأزمة التنظيمية وتداعياتها الخطيرة على مستقبل حزبنا، و أن قيادة الحزب هي المعنية في المقام الأول بتجسيد التضحيات التي تطالب بها قواعد الحزب”.

وفق المصدر ذاته، فإن الممارسة السياسية تضع اليوم على عاتق كل بامية و بامي، تمثل الحد الأدنى من المساءلة السياسية الموضوعية لبرلمان الحزب من خلال طرح القضايا الحارقة بعيدا عن محاولات الأمين العام استدراجنا لنقاشات عقيمة لربح الوقت ومواصلة الهروب إلى الامام، وهو ما لن يتحقق في ظل مناخ لا يسمح بتحقيق هذا المسعى.

وأضاف البيان، إن مسؤوليتنا اليوم تفرض علينا جميعا الاصطفاف في موقع مسؤول، يستحضر أن مؤسسات الحزب لا يمكن أن توظف خارج الأهداف المسطرة في أنظمتنا وقوانين الأساسية.

كما أبرز المصدر ذاته، إن محطة انعقاد المجلس الوطني، تتجاوز انتظاراتنا كمناضلين وترتبط بشكل وثيق ما يعانيه أبناء وطننا من انزلاقات نخبة سياسية مستهترة، فشلت في أول اختبار لتنزيل ما وعدت به وسقط عنها القناع.

وفي الأخير فإن محطة المجلس لن تشكل نهاية مسار بدأ للتو، و أن النفس الترافعي سيستمر بكل الأشكال وفي إطار التزام مبدئي راسخ لا يتزحزح، ينهل من مَعين حقبة مرجعية ثرية لا مجال للقفز عليها، ويفترض أن تشكل نبراسا يقود معركتنا التصحيحة الصلبة، وفق حركة تصحيح المسار.

آخر الأخبار