جمعية خريجي "ليزاداك" تحتج على حملة "موظف شبح" - الجريدة 24

جمعية خريجي "ليزاداك" تحتج على حملة "موظف شبح"

الكاتب : شيماء الساعيد

27 يوليو 2022 - 05:00
الخط :

أعرب مجموعة من خرجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، عن استيائهم وغضبهم من حملة التشويش والإساءة التي طالتهم بسبب صفة "موظف شبح" والسيطرة على المناصب في الوظيفة العمومية دون خدمتها.

جمعية "خريجي ليزاداك" أعلنت في بيان توصلت "الجريدة24" بنسخة منه، عن تضامنها اللا مشروط مع المتضررات والمتضررين، من ما وصفته بالحملات المفتعلة التي تهدف للمساس بصفة خريجة أو خريج المعهد، مضيفة :"رصدنا في الآونة الأخيرة أساليب عديدة، لهذا التشويش الممنهج، من قبيل تغليط الرأي العام، اعتمادا على نشر معلومات محرفة عن سياقها بهدف الإساءة المجانية لبعض الخريجين والخريجات في مواقع المسؤولية".

وأكدت الجمعية، أن قطاع الثقافة يتوفر على حوالي ثلاث آلاف موظف وموظفة من كل المشارب، مقابل أقل من مائة موظف من خريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي.
وزادت الجمعية في بيانها :"ففي وقت نطالب فيه بتوفير مناصب شغل كافية لإدماج خريجاتنا وخريجينا في مسالك الوظيفة العمومية، وفيما نحن نعمل على تثمين قيمة طاقاتنا وكفاءاتنا في مجال التدبير الثقافي والعمل الاداري، هناك من يروج لعكس ذلك، عن حقد مبيت، بغية تعطيل عجلة التوظيف المخصص لخريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي في القطاع الوصي، والقطاعات المعنية".
وأشار المصدر ذاته، أن جهات تهدف إلى إلصاق صفة “موظف شبح” بفئة الخريجين والخريجات، بشكل فظ، وهي من الفئات الأكثر فاعلية في التدبير الإداري، والتنشيط الثقافي، والتخطيط الاستراتيجي للثقافة، بالإضافة لتميزهم وتألقهم في المجالات الإبداعية.
وفي نفس الصدد، أعلنت جمعية خريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، عن "مساندتها الفعلية والمعنوية، لكل من مسه قدف أو تشهير وتظليل، وخاصة أطرنا المشهود لها بالكفاءة والنزاهة والاجتهاد، سواء المسؤولين والمكلفين بمهام في مختلف مصالح الوزارة، الممركزة منها واللاممركزة، أو أساتذة التعليم الفني في مختلف مؤسسات ومراكز التكوين التابعة للقطاع، أو أولائك الذين غادروا الوظيفة العمومية ومازالت أسماءهم تقحم في صخب الحملات الافتراضية المشبوهة التي تنشط من حين لآخر ضد خريجينا وخريجاتنا".

آخر الأخبار