إدارة الدفاع الجديدي تنفي تعرضها للنصب من لاعب ووكيله - الجريدة 24

إدارة الدفاع الجديدي تنفي تعرضها للنصب من لاعب ووكيله

الكاتب : انس شريد

الأحد 19 يناير 2020 | 21:00
الخط :

نفى عبد اللطيف المقترض، رئيس فريق الدفاع الجديدي، ما تم تداوله إعلاميا يوم أمس السبت، بخصوص فسخ التعاقد مع اللاعب عدنان أوعيد، بعد يومين فقط من التوقيع معه خلال الميركاتو الشتوي، بسبب ما أرجعته بعض المنابر الصحفية لتعرض النادي الدكالي للخداع والاحتيال من طرف وكيل أعمال اللاعب.

وقال المقترص في تصريح صحفي، إن ” ما أشيع حول أسباب فسخ العقد مع أوعيد غير صحيح، نحن فيما يخص اللاعبين الشباب، لا نعتمد على الفيديو كثيرا”. وأضاف المتحدث ذاته، بأن “فك الارتباط جاء بعد فشل اللاعب في اجتياز الاختبارات البدنية والتقنية، والتي كانت تحت قيادة الإدارة التقنية، التي لم تقتنع بمستوى اللاعب”.

وحول التوقيع قبل الاختبارات وتكاليف فسخ العقد، قال رئيس الفريق الجديد إن ” ضيق المدة المتبقية خلال اليوم الأخير من الانتقالات الشتوية، فرض علينا سرعة التوقيع مع اللاعب، واشترطنا في عقده ضرورة اجتياز الاختبار البدني”.

متابعا:” فسخ التعاقد مع اللاعب الذي كان يمارس في أحد فئات شبان الفرق التركية لم يكلفنا شيئا، لأن بندا في العقد الممثل في اجتيازه للاختبارات البدنية لم يتحقق، ووجب الابتعاد عن إطلاق مثل هذه الشائعات التي تؤثر سلبا على الفريق”.

وتداولت وسائل الإعلام الوطنية والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، خبرا مفاده أن الدفاع الجديدي تعرض للاحتيال من طرف وكيل أعمال المهاجم البالغ من العمر 21 عاما، بعد أن عرض الأخير على الفريق شريط فيديو يظهر مهارات لاعب آخر يمارس في الدوري التركي الممتاز، يشبه أوعيد والذي قيل أن تجاربه الكروية لم تتجاوز لعبه مع بعض أندية هواة فرنسا.

loading...

آخر الأخبار