“كورونا” يتربص بالمغرب والسلطات الصحية تلجأ إلى “التغافل” – الجريدة 24

"كورونا" يتربص بالمغرب والسلطات الصحية تلجأ إلى "التغافل"

الكاتب : الجريدة24

24 يناير 2020 - 11:30
الخط :

هشام رماح

فيما بدأ الرعب يدب في العالم بسبب فيروس "كورونا الجديد"، فإن إمكانية وصوله من الصين التي تعد مهد هذا الفيروس الوبائي إلى المغرب تظل واردة، خاصة مع إطلاق الخطوط الملكية المغربية في 16 يناير الجاري خطا جويا مباشرا يربط بين بكين والدار البيضاء، لكن السلطات الصحية في المغرب لم تعلن لحد الساعة عن الإجراءات الاحترازية التي يفترض اتخاذها لتجنب وصول الفيروس غلى المغرب وتفشيه بين المواطنين كما سبق ووقع بشان أنفلونزا الخنازير المعروفة بـ"H1 N1".

وإذ تلتزم وزارة الصحة الصمت إزاء التدابير الوقائية التي اتخذتها بشأن حماية الأمن الصحي للمغاربة، أفادت مصادر "الجريدة 24" بعدم اعتماد أية تدابير إجرائية في مطارات المملكة خاصة منها مطار محمد الخامس الدولي، حيث تفد أعداد من المسافرين الصينيين والمغاربة القادمين من الدولة الآسيوية إلى المغرب، بما ينذر بظهور "كورونا الجديد" بالمغرب والذي لا يمكن كشفه إلا بعد كشوفات طبية معقدة.

ودفع تخوف دول على أمنها الصحي إلى اعتماد خطوات تدبيرية للحيلولة دون تفشي هذا الفيروس الذي أودى بحياة 25 شخصا وانتقال العدوى إلى نحو 900 شخص، وقد قررت الولايات المتحدة الأمريكية بفحص ركاب الرحلات الجوية القادمة من الصين، وهو نفس الأمر الذي قررته كلا من السلطات في الإمارات العربية المتحدة والكويت، وهي الإجراءات التي اتخذت بسبب وجود خطوط رحلات جوية مباشرة نحو مطارات هذه الدول.

في المقابل، لم تخرج وزارة خالد آيت الطالب بأي بلاغ يثبت الحرص على حياة المغاربة، وهو نفس الموقف المتغافل الذي تبنته شركة الخطوط الملكية المغربية "لارام" والمكتب الوطني للمطارات "ONDA"، فيما شدد مصادر "الجريدة 24" على أن وزارة الصحة ملزمة أيضا بالسعي لاقتناء لقاحات مضادة وأدوية معالجة لفيروس "كورونا الجديد" وإيداعها بمختبرات معهد باستور المؤسسة العمومية التي تقع تحت وصاية وزير الصحة.

آخر الأخبار