خبير نفسي..إشكالات نفسية لدى الأطفال بسبب الحجر الصحي – الجريدة 24

خبير نفسي..إشكالات نفسية لدى الأطفال بسبب الحجر الصحي

الكاتب : سكينة الصادقي

07 أبريل 2020 - 05:00
الخط :

الخوف، الإحساس بانعدام الأمان، القلق المزمن وأمراض أخرى..إشكاليات نفسية تهدد صحة الأطفال بسبب حالة الطوارئ الصحية التي يعيشها المغرب.

جواد مبروكي، أخصائي نفسي كشف في حديث مع الجريدة24 أن الأطفال عبارة عن صفحة بيضاء يسجلون كل ما يدور حولهم من معلومات وأحاسيس ومشاعر، لذلك من الضروري تنبيه الآباء والأمهات إلى الاحتياط في نمط حياتهم وحديثهم وسلوكياتهم، حفاظا على حاضر ومستقبل أبنائهم.

وأشار الأخصائي أن الطفل عندما لا يستوعب الرسائل التي يلتقطها دماغه حول موضوع الحجر الصحي وفيروس كورونا وعواقب عدم الامتثال لإجراءات السلطات فإنه يدخل في دوامة قلق مزمن تبدأ بألخوف وتمر عبر الاحساس بانعدام الأمان ثم تنتهي بالقلق.

وأوضح أن هذه الإشكالات النفسية لها أثر بليغ حتى على الصحة الجسدية للطفل، لأن الأخير يتعرض لاضطرابات تفقده الرغبة في الأكل وبالتالي فقدان الشهية، كما تواجهه اضطرابات في النوم ويصبح غير قادر على تأمين نوم كافي وأكل متوازن لجسمه ما يتسبب في خلل في نمو أعضائه، ويؤثر على ذاكرته بشكل قد يستمر لسنوات طويلة.

إن عدم التعامل بحذر ومسؤولية مع الأطفال خلال هذه الفترة قد يؤثر على حياتهم المستقبلية وذلك بجعلهم عرضة لأنواع من الرهاب "الفوبيا"، وقد يفقدون الثقة في الناس، أو يعانون من عدة أشكال من "الوسواس القهري".

وحث مبروكي الآباء والأمهات على تخصيص حيز زمني يومي للعب مع أبنائهم وإشراكهم في بعض الأنشطة المنزلية، كالقيام بتنظيف المنزل بشكل جماعي في أجواء مرحة، أو طبخ بعض الأكلات والحلويات بدمج الأطفال وإعطائهم أدوار للقيام بها، كما دعا الوالدين إلى إبعاد أبنائهم ما أمكن عن الأخبار المتداولة يوميا خاصة المتعلقة بعدد الوفايات والاصابات بالفيروس.

وأكد المتحدث أن اللعب مع الأبناء لا يحتاج توفر وسائل مادية أكثر ما يحتاح استعداد نفسي وجهد عاطفي يجب أن يبذل "نقدرو نتذكرو غي طفولتنا فاش كنا كنلعبو بمخدات الصالون ونطبقوه نفس الأمر مع ولادنا" مشددا بشكل أساسي على أهمية "الحب والعاطفة والحوار" في حماية الصحة النفسية للطفل.

آخر الأخبار