اخنوش ولشكر ينعشان السياحة الاسبانية – الجريدة 24

اخنوش ولشكر ينعشان السياحة الاسبانية

الكاتب : بازين بشرى

11 مارس 2019 - 05:30
الخط :

بعدما عقد حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية مؤتمره الإقليمي الخامس بحضور الكاتب الأول إدريس لشكر وعضوي المكتب السياسي فتيحة سداس وصلاح الدين المانوزي، إلى جانب فعاليات سياسية أخرى، سارع حزب التجمع الوطني للأحرار لعقد مؤتمر مغاربة العالم الجهة 13 والذي صادف بالمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.

أوضحت مصادر مطلعة، أن مؤتمر مغاربة العالم الجهة 13 لحزب التجمع الوطني للأحرار الذي عقد بمدريد، مجرد اختراع عاطفي بين محمد الادريسي الذي غير لونه السياسي من حزب الوردة إلى حزب الحمامة بعدما كان منسقا للاتحاد الاشتراكي باسبانيا و لتخلفه عائشة الكرجي ، مشيرا إلى أن كلا المنسقين يحاولان أبراز عضلاتهما على بعضهما، فبعد أن استعانت الكرجي بمجموعة من النساء البسيطات القادمات من (طراجونا) للفوز بمنصبها الجديد الذي كلفها أموال طائلة على هامش انعقاد المؤتمر الإقليمي الخامس للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بإسبانيا الخامس، استغل الإدريسي نساء الجنوب المزارعات منتهزا صفته كاتحادي سابق وكرئيس لفيدرالية الجمعيات المغربية بأسبانيا للاستفادة من بعض الامتيازات لعقد المؤتمر الذي أثار جدلا كبيرا في صفوف المغاربة المقيمين بالخارج.

وفي السياق ذاته، عبرت المصادر ذاتها عن استغرابها الشديد من انعقاد هذه الأنشطة الحزبية السياسية خارج المغرب بدعوى أنها ساهمت في انعاش قطاع السياحة الاسباني من خلال الميزانيات التي خصصت للإقامة في الفنادق الراقية و حافلات النقل الفاخرة .

المصادر ذاتها تساءلت عن الهذف من مناقشة القضايا السياسية بالمغرب في مدريد في ظل غياب المشاركة السياسية للجالية المغربية المقيمة بالخارج بالانتخابات، مستطردة القول" مغاربة العالم بحاجة لتفعيل المشاركة السياسية وتنزيل الدستور" متسائلة عن " قانون مجلس الجالية الذي لم ينزل لحد الساعة، بحيث لازال نفس الأعضاء منذ 12 سنة، أي ما يعادل ثلاثة ولايات، مع العلم أن هؤلاء لم يقدموا أي قيمة مضافة للجالية".

آخر الأخبار