البرلمان المغربي يدخل على خط فضيحة مباراة الوداد والترجي - الجريدة 24

البرلمان المغربي يدخل على خط فضيحة مباراة الوداد والترجي

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

02 يونيو 2019 - 07:00
الخط :

دخل مجلس النواب على خط فضيحة مباراة نهاية عصبة الأطبال الافريقية التي جرت في تونس بين الترجي التونسي والوداد الرياضي.

وطالب ثلاثة برلمانيين من وزير الشباب والرياضة، راشيد الطالبي العلمي، بالكشف عن "الإجراءات المتخذة لإيقاف هذه المهزلة على المستوى الدولي والإفريقي".

البرلمانيون الثلاثة المنتمون لفريق العدالة والتنمية، ويتعلق الأمر بكل من نجيب البقالي، ومحمد الطويل ومريمة بوجمعة، طالبوا، في سؤال شفوي آني، وزير الشباب والرياضة بالكشف عن "الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة لاسترجاع حق فريق الوداد البيضاوي والكرة المغربية".

ولفت البرلمانيون الثلاثة إلى أن المباراة النهائية التي جرت بين الترجي والوداد أول أمس تعتبر "مهزلة تحكيمية بكل المقاييس"، وذلك بعدما تم حرمان فريق الوداد البيضاوي من هدف مشروع بدعوى تسلسل، ورفض الحكم الرجوع لتقنية الفيديو "الفار" بدعوى أنها معطلة.

واعتبر البرلمانيون الثلاثة أنه حينما طالب فريق الوداد البيضاوي اللجوء إلى تقنية الفار وجه بكونه لا يشتغل، وهو عذر أكبر من زلة ومهزلة من مهازل هذا النهائي، فكيف لتقنية معتمدة عالميا لا تشتغل في مباراة نهائية يتابعها العالم بالأحرى إفريقيا.

وشدد المصدر ذاته على أن المباراة التي جرت بين الترجي والوداد تعد "مهزلة"، و"شكلت ضربة غير مسبوقة لكرة القدم الإفريقية ومصداقتها ومصداقية بعض الحكام بالقارة الإفريقية، وتمييز غير مقبول ضد ممثل الكرة المغربية بل ضد الكرة المغربية".

وكان حكم مباراة الوداد والترجي رفض احتساب هدف لصالح الوداد في اياب عصبة الابطال الافريقية التي جرت بتونس الجمعة الماضي، بدعو تسلل، ولما طالب لاعبو الوداد باللجوء الى تقنية الفيديو المساعد، 'الفار" فوجئ الوداد بأن التقنية "معطلة"، الأمر الذي أغضب لاعبو وأطر الوداد وتوقفت المباراة لمدة ساعة ونصف، قبل أن يعلن حكم المباراة عن إنهاء المباراة قبل نهايتها الطبيعية، إذ توقفت المباراة في الدقيقة 61 من المباراة.
وبعد هذه الفضيحة، قررت الجامعة الملكية المغربية اللجوء إلى مختلف هيئات التحكيم الدولية من أجل اعادة الاعتبار لفريق الوداد، ومعاقبة من تسببوا في حرمان الوداد من لقب البطولة الافريقية.

رياضة