ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يضعون جهاز ضغط الدم المحمول على الذراع أو الساق لعدة دقائق، فإنهم يختبرون سيطرة أكبر على تدفق الدم إلى أدمغتهم، وفقا لما نقله موقع “لايف ساينس” عن دراسة أجراها مجموعة من الباحثين ونُشرت في مجلة “طب الأعصاب” الأربعاء.

وأفاد الباحثون أن هذه الطريقة زادت أيضا من مستويات الجزيئات الواقية في الدم، والتي سبق أن ذكرت دراسات أنها تلعب دورا وقائيا في الدماغ، مثل منع السكتة الدماغية.

وقد أشارت الأبحاث السابقة إلى أن “تدريب” أعضاء الجسم عن طريق تقييد تدفق الدم، وبالتالي الأكسجين، إليها من خلال الضغط بشكل دوري على الذراعين والساقين، قد يجعلها أكثر مرونة عندما تنشأ مشاكل.

على سبيل المثال، قد يكون القلب المدرب أكثر مقاومة للتغيرات في تدفق الدم خلال نوبة قلبية.

وقال الباحثون إن مثل هذا التدريب قد يسمح للدماغ بتنظيم تدفق دم العضو بشكل أفضل، على الرغم من التغيرات في ضغط الدم، وهي عملية تسمى “التنظيم الذاتي للدماغ”.