“موزاصور”.. سحلية آكلة للحوم عاشت في سواحل المغرب وانقرضت مع الديناصورات – الجريدة 24

"موزاصور".. سحلية آكلة للحوم عاشت في سواحل المغرب وانقرضت مع الديناصورات

الكاتب : الجريدة24

14 مايو 2021 - 03:30
الخط :

 هشام رماح

كشف حفريات جرى العثور عليها أن السواحل المغربية عجت قبل ملايين السنين بمفترسات كبيرة، من بينها الـ”موزاصور” وهو سحلية بحرية آكلة للحوم تفوق أسماك القرش الضخمة أو التماسيح الكبيرة حجما، كما أفاد موقع “Muy Interesante”.

وكان الـ”موزاصور” المعروفة علميا بـ”Pluridens serpentis” قد انقرضت من الأرض تزامنا مع انقراض الديناصورات بعد اصطدام مذنب قوي مع الأرض في بؤرة كبريتية تسببت في انبعاثات قضت على العديد من الكائنات المفترسة الضخمة.

وقدر باحثون طول الـ”موزاصور”  الذي عثر عليه قبالة السواحل المغربية بنحو 10 أمتار، رغم عدم العثور على حفرية كاملة لهذا النوع من السحالي حيث أن التقديرات تفيد أنها كانت كبيرة الحجم بشكل مذهل، وأنها كانت تعيش بالأساس قبالة السواحل المغربية.

ووفق ” Nick Longrich”، عالم الحفريات في مركز ” Milner Center for Evolution” بجامعة “باث” وصاحب دراسة نشرت في هذا الصدد بمجلة ” Cretaceous Research” فإن هذه السحلية كانت تصطاد ضحاياها في المياه الضحلة مستعينة بلسانها مثل الأفعى وليس اعتمادا على عينيها.

آخر الأخبار